إقتصاد

وزارة الاقتصاد تكشف عن “سيولة كبيرة” غير مستخدمة وتدعو مصرف سورية المركزي لاستخدامها

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت وزارة الاقتصاد والتجارة والخارجية التابعة لحكومة النظام السوري عن وجود كم كبير من السيولة الغير مستخدمة في القطاع المصرفي.

ودعت الوزارة مصرف النظام المركزي إلى استغلال تلك السيولة لتحقيق استقرار في سعر صرف الليرة السورية لفترة طويلة من الزمن.

وطالبت المركزي بكبح مسارات التضخم من خلال استخدام أدوات السياسة النقدية، سواء المتعلقة بإدارة السيولة أو التدخل في سوق القطع الأجنبي.

وشددت “على ضرورة تشجيع المصارف على الإقراض المنتج، بنسبة أكبر بكثير من القروض الأخرى”، حسبما رصدت الوسيلة عن صحيفة “الوطن”.

ودعت إلى تشجيع الإقراض الإنتاجي لتمويل واستنهاض القطاعات الإنتاجية والخدمية ذات الأولوية والحيوية لتعزيز مسارات النمو والتعافي الاقتصادي.

وطالبت باستخدام الأدوات الرقابية بهدف تشجيع الإقراض المدروس للمشاريع المتضررة، وللمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه صعوبات تمويلية.

كما دعت للعمل على متابعة الإجراءات التي يقوم بها المصرف للحدّ من إمكانية استغلال التسهيلات الائتمانية في عمليات المضاربة على سعر الصرف.

وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية قد قدمت مقترحاً لحكومة النظام السوري لدراسة إمكانية زيادة رواتب وأجور العاملين في مناطق النظام.

اقرأ أيضاً: موقع أمريكي يكشف عن الأساليب التي اتبعها “بشار الأسد” لتلميع صورته ويحذر من تويتر!

واقترحت أن يكون الأساس في تغطيتها زيادة الموارد بدل الاستدانة من المصرف، وتخفيض الضرائب على الرواتب لتعزيز القدرة الشرائية للمواطنين

وأكد المقترح على أهمية إعادة توزيع الدخل لمصلحة أصحاب الأجور الثابتة في الموازنة العامة للدولة وتقديم مخصصات شهرية للأسر الأكثر احتياجاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى