السوريون في لبنان

والدة الطفل السوري في لبنان تروي تفاصيل جديدة وتطالب السلطات اللبنانية بتحرك جدي!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت والدة الطفل السوري الذي تعرض لاغـ.تصـ.اب جماعي في البقاع الغربي بلبنان تفاصيل جديدة عن القضية التي أثارت الرأي العام.

وقالت فاطمة الصلح لـ”العربية” ورصدت الوسيلة إن “المجـ.رمين السبعة فـ.روا من البلدة منذ أن انتشر فيديو فعلـ.تهم عبر الإعلام”.

وأضافت أن قوى الأمن تواصل البحث عنهم، حتى أن عائلاتهم تبرّت منهم بعدما شاهدوا الفيديو.

وتابعت والدة محمد: “هم أنكروا في البداية فعلتهم إلا أن الفيديو ثبّت جـ.رمهم”.

وأكدت أن أكثر ما يُثير حـ.رقتها أن “المجـ.رمين الثمانية هم أقارب لهم ما يُجسّد فعلاً مقولة الأقارب عقارب”.

وطالبت فاطمة بإحقاق الحق وإنزال أشد العقوبات بهؤلاء ليكونوا عبرة لغيرهم.

وأشارت إلى تعرض ابنها إلى الضـ.رب على يد هؤلاء كما أخبر أمها حين عودته من المعصرة حزيناً.

ووفق فاطمة, لم يجرؤ محمد على إخبارها بما يتعرض له من قبل هؤلاء لأنهم هـ.ددوه بالقـ.تل.

ولدى سؤال فاطمة عن سبب ضـ.رب هؤلاء لابنها محمد, قالوا: إنه لا يعمل كما يُطلب منه وهو “صبي بشع يستحق الضـ.رب”.

وأقر محمد بأن ثمانية أشخاص في المعصرة جميعهم أقرباء من بلدة سحمر كانوا يقومون بهذا الفعل وذلك بعد انتشار الفيديو.

وبينت فاطمة أنهارفعت دعوى إلى النيابة العامة ضد هؤلاء, معبرة عن خوفها من أن يقتلوه بعد الضجة التي أثارتها قضيته.

اقرأ أيضاً: قرار لبناني يصدم اللاجئين السوريين ويثير غضبهم!

وأردفت: “قال لي قاضي التحقيق, الفيديو جـ.ريمة موصوفة بكل ما للكملة من معنى وابنك بريء والمجـ.رمون سينالون عقابهم”.

وأكدت أنها لم تشاهد الفيديو لكنها علمت بفظـ.اعته, معلقة: “يا ويلن قدّام الله، لماذا كل هذا الإجـ.رام بحق طفل يصـ.رخ ويبكي؟”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى