أخبار سوريا

قسد تتحدى الولايات المتحدة وتقوم بهذه الإجراءات تجاه النظام السوري!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تواصل قسد دعم نظام الأسد بالنفط عبر نقل مئات الصهاريج من مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا إلى مناطق سيطرة النظام.

وقالت وكالة ستيب، ورصدت الوسيلة إن أكثر من 300 صهريج نفط خرج من مناطق قسد إلى مناطق النظام عبر معبر الهورة جنوب الطبقة بريف الرقة.

وأكدت أنّ الرقة تشهد يومياً تدفق مئات الصهاريج من مناطق قسد إلى مناطق النظام حاملةً النفط الخام من حقول النَفط شمال وشرق سوريا.

وأشارت مصادر الوكالة أن صهاريج النفط تمرّ بشكل اعتيادي من قرابة ٣٥ حاجزاً تابعاً لميليشيا قسد وتدخل مناطق النظام.

وحسب الوكالة, فإن هذه الصهاريج تعبر من على جسر سد الفرات بمدينة الطبقة وهو المعبر البري الوحيد بين ضفتي الفرات.

وسبق أن دمرت قوات التحالف الدولي معظم الجسور الأخرى الواصلة بين ضفتي الفرات، وبقي هذا المعبر الوحيد الذي يعمل.

وبينت المصادر أن قوافل النَفط تصل إلى منطقة شعيب الذكر الخاضعة لسيطرة النظام، وتتوزع إلى مصافي النَفط بمناطق النظام.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تشهد تحسناً ملحوظاً أمام الدولار والذهب

وكشفت الوكالة عن وجود اتفاق بين قسد والنظام حول إرسال شحنات من “النفط” الخام ليتم تكريرها بمصافي “نفط” النظام وإعادتها لمناطق قسد.

وأضافت أن الاتفاق بين النظام وقسد يقضي بإرسال كميات من “النفط” الخام للنظام على 4 أشهر، تصل إلى 1780 صهريج، مقابل تكرير 1500 أخرى لصالح قسد.

ولم تتوقف حركة نقل “النفط” هذه بين قسد والنظام وتتم أمام أعين قوات التحالف الدولي الذي يشرف على تلك الحقول بالجزيرة السورية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق