أخبار سوريا

فيصل القاسم يكشف الجهة التي تقف وراء ظهور المرشحين لرئاسة سوريا بدل بشار الأسد

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

لم يستبعد الإعلامي السوري “فيصل القاسم” أن تكون مخابرات نظام الأسد وراء ظهور موجة المرشحين الجدد المزعومين لرئاسة سوريا.

ووصف القاسم بمنشور على الفيسبوك رصدته الوسيلة هؤلاء المرشحين بأنهم كلهم حتى الآن من طراز المصاريع والمهابيل والشراشيح.

ورأى أن المخابرات تريد إيصال رسالة للسوريين أن بشار رغم كل ما فعله بسوريا وشعبها يبقى أفضل من هذه البضاعة الشرشوحية, حسب وصفه.

وبالمقابل، حسب القاسم, فهناك من يرى العكس، بأن المرشحين الطراطير الجدد يريدون أن يقولوا للسوريين: ما حدا أحسن من حدا.

ولفت القاسم إلى أن هؤلاء المرشحين يتساءلون: أليس الرئيس الذي يحكمكم منذ عشرين عاماً من طرازنا المهبول؟ ليش ما نجرب حظنا؟.

وختم مقدم برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة بمخاطبة متابعيه قائلاً: أنتم ماذا تقولون؟.

منشور القاسم جاء بعد ظهور عدد من الأشخاص على مواقع التواصل زاعمين بأنهم سيكونون بدل بشار الأسد في منصب رئاسة سوريا.

اقرأ أيضاً: تورط مدير المكتب الخاص لـ”بشار الأسد” في التجسس لصالح دولة أجنبية.. موقع يكشف التفاصيل بالأسماء

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطعاً مصوراً لشخـص يدعي أنه مـفروض من المجتـمع الدولي لرئاسة سوريا

ولم تخل مقاطع محمد صابر شرتح المصورة من لغة التهديد للشعب السوري، والوعيـد بقطـع الرؤوس ومصادرة في حال أصبح رئيساً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى