أخبار سوريا

القضاء العسكري في الجيش الوطني يصدر حكماً بسجن أبو خوله موحسن

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أصدرت المحكمة العسكرية التابعة للجيش الوطني في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي حكماً بسجـ.ن أحد القائد العسكري لفصيل “شهـ.داء الشرقية”.

وحكمت المحكمة على القائد العسكري “عبد الرحمن محيمد” المعروف بـ “أبو خوله موحسن” بالسجـ.ن لمدة خمس سنوات حسبما رصدت الوسيلة.

وقال ناشطون في الشمال السوري أن قرار المحكمة جاء بتهـ.مة مخالفته للأوامر وشـ.نه هجـ.وم على قوات النظام بمدينة “تادف” بريف حلب الشرقي.

وكانت مجموعة أبو خولة قد شـ.نت هجـ.وماً على مواقع قوات النظام في بلدة تادف في تموز 2018، نصرة لدرعا التي كانت تتعرض للقـ.صف حينها.

واستطاع الفصيل السيطرة على البلدة خلال ساعات، لينسحب منها في نفس اليوم بعد ضغوط مورست عليهم من بعض الفصائل، بحسب الفصيل.

وعقب ذلك اعـ.تقل الجيش الوطني أبو خولة، وسط أنباء عن اختـ.لاف الأسباب، بين هجـ.ومه على تادف دون أمر، وبين اتهـ.امه بقضايا نهـ.ب وخطـ.ف.

وخرجت عدة مظاهرات في مدينة عفرين وإعزاز وجرابلس تطالب الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني بإطلاق سراح قائد فصيل شهـ.داء الشرقية.

اقرأ أيضاً: مسؤول أوروبي رفيع المستوى يعلن شروط التطبيع مع بشار الأسد.. وهذا ما ينتظر سوريا والسوريين!

وأبو خولة شرطي منشق من مواليد عام 1985، في رأس العين، شمال الحسكة، وتنحدر عائلته من مدينة موحسن، بريف ديرالزور الشرقي.

انخرط المحيمد في صفوف الجيش الحر عام 2012، وعمل في كتيبة “أبي بكر الصدّيق”، وخاض العديد من المعـ.ارك ضد قوات الأسد و تنظيم داعش.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق