السوريون في ألمانيا

الإمارات تدعم بشار الأسد في ألمانيا مستخدمة اللاجئين السوريين للترويج لأهدافه غير المعلنة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف تسجل مصور من داخل سفارة الإمارات في برلين مساعي الإمارات لتجنيد لاجئين سوريين لخدمة مشاريع النظام وتغيير الرأي العام.

ونشرت شبكة إدلب عاجل مقطع فيديو رصدته الوسيلة يتحدث عن دعوة السفارة الإماراتية بعض الناشطين السوريين في ألمانيا إلى اجتماع.

وأشار إلى أن الهدف المعلن من الاجتماع كان دعم مشاريع دمج اللاجئين في ألمانيا.

وقالت زمان الوصل إن المطلوب من الناشطين كان عدم السماح بنشر أي معلومة عن مظاهرات يمكن أن تقوم بإفشال المشروع الروسي.

وبحسب أحد الناشطين الذي كان ضمن الاجتماع وانسحب في تسريب صوتي أن ما حصل هو لعبة بين سفارة النظام والسفارة الإماراتية.

وبين الناشط أن سفارة الإمارات وكلت مندوبين عنها ليتواصلوا مع أغلب النشطاء السوريين ودعوتهم إلى اجتماع داخل السفارة الإماراتية.

وأكد الناشط أن مندوبي الإمارات زعموا أن هدف الاجتماع توحيد الجهود الإعلامية السورية لتحسين الوضع المعيشي للاجئين بألمانيا.

سفارة الإمارات في برلين

وتابع أن المشاركين فوجئوا بدخول وفد من سفارة النظام، وبدأوا بالعزف على وتر الوطنية وأنهم يرغبون بطرح موضوع عودتهم وضمان عودتهم بأمان.

كما طلب وفد النظام, وفق الناشط, أن يتم الترويج على مواقع التواصل لفكرة عودة اللاجئين إلى سوريا.

وعبر الناشط عن أسفه لأنه غُرر بالبعض وبعد الضغط الإماراتي وافق معظم الحضور على التعليمات ووعد بتنفيذها.

وكشفت تسريبات الفيديو أنه تم صرف مبلغ 4000 آلاف يورو مكافأة لكل ناشط يملك مجموعة على “فيسبوك”.

اقرأ أيضاً: تورط مدير المكتب الخاص لـ”بشار الأسد” في التجسس لصالح دولة أجنبية.. موقع يكشف التفاصيل بالأسماء

بدورها فوجئت الناشطة “س. د” مع غيرها بدخول وفد سفارة النظام وتحويل الاجتماع من دعم السوريين في ألمانيا إلى دعم النظام إعلامياً.

وقالت بتسجيل صوتي أنها تملك مجموعة على الفيسبوك أن هذا الحديث جاء بالتزامن مع زيارة “بوتين” إلى ألمانيا ودعم عودة اللاجئين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى