أخبار سوريا

باحث روسي يتحدث أهداف تمسك بوتين بـ”بشار الأسد”.. هذا ما كشفه عن الخرائط المسربة لاتفاق أردوغان وبوتين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أكد الباحث “كيريل سيميونوف” أن التدخل الروسي في سوريا لا يتبع استراتيجية مخطط لها مسبقاً.

وأشار سيميونوف في حوار مع صحيفة جسر رصدته الوسيلة أن هدفه الأساسي الضغط على واشنطن لفتح حوار معها.

وقال سيميونوف إن أولوية موسكو بسوريا الحفاظ على قواعدها العسكرية، والانطلاق منها إلى أدوار أخرى في الشرق وافريقيا.

ولفت أن الروس يهمهم أن يضمن من يحكم سوريا مصالحهم، ولا يوجد من يستطيع فعل ذلك حالياً سوى بشار، ولهذا يتمسكون به.

وأضاف أن روسيا لم تستطع أن تؤسس هياكل أو أجنحة عسكرية موالية لها في سوريا، والنظام يثق بإيران أكثر، والأخيرة قوية جداً بجيشه.

وبرأي سيميونوف, لا مصلحة لروسيا بتأجيج صراع مخلوف الأسد، لان انقسام الطائفة العلوية يضر بمصالحها.

وأكد أن موسكو لن تزيح الأسد، ولو فعلت ذلك تكون كمن يقطع فرع شجرة يجلس عليه.

واعتقد سيميونوف أن وجود إيران وروسيا في سوريا معاً، يمكن الاسد من أن يكون أكثر استقلالية عن إيران وروسيا بذات الوقت.

الباحث الروسي “كيريل سيميونوف”

ونوه الباحث الروسي أن نظام الأسد يسعى للحصول على شريك استراتيجي ثالث هو الإمارات العربية المتحدة.

وبين أن مبعوث بوتين الخاص سيعزز دور وزارة الخارجية الروسية في سوريا، مع أن بشار يفضل التعامل مع الدفاع الروسية.

وحسب سيميونوف, فإن هناك مؤشرات تقول انه يجري التحضير لعملية جديدة في إدلب، هدفها انتزاع منطقة جنوب طريق M4 من المعارضة.

اقرأ أيضاً: سهيل الحسن يظهر في إدلب بعد غياب طويل ومصادر تتحدث عن تشكيل روسي جديد!

وكشف الخبير الروسي أن الخرائط الروسية المسربة لاتفاق إردوغان بوتين تظهر أن منطقة جنوب طريق M4 تخضع لسيطرة الأسد.

وباعتقاد الباحث الروسي, فإن تركيا يمكن أن تتخلى عن جنوب M4 وجبل الزاوية مقابل ثمن في شرق الفرات.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق