إقتصاد

وزير المالية والاقتصاد بالحكومة السورية المؤقتة يتحدث عن تأثير قانون قيصر على نظام الأسد والسوريين

صهيب الابراهيم

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

دخلت عقوبات قانون “قيصر” حيز التنفيذ الفعلي في 17 حزيران الحالي بهدف التضييق على بشار الأسد لوقف ممارساته الوحـ.شية بحق الشعب السوري.

كما يهدف لزيادة العزلة المالية والاقتصادية والسياسية التي يعـ.اني منها الأسد ومحاصرة ومعاقبة حلفائه لإجباره على القبول بالحل السياسي.

وللإطلاع على أهم ما يميز هذا القانون وتأثيره الفعلي التقت الوسيلة مع وزير المالية والاقتصاد بالحكومة السورية المؤقتة الدكتور عبد الحكيم المصري.

المصري أكد أن قانون قيصر يعاقب النظام وحلفاءه وروسيا والمسؤولين فيها وإيران ووكلاءها وكل من يتعامل مع هؤلاء.

وقال إن العقوبات تقع على كل من يتعامل مع هذا النظام والمرتبط بهذا المتعامل أيضاً والمعاقب مهما كانت جنسيته.

وأوضح المصري أن القانون مدته خمس سنوات ويطبق على قطاعات مهمة جداً, واصفاً القانون بالنادر جداً في أمريكا.

وأشار المصري إلى أن القانون حاز على نسبة مرتفعة من أصوات الديمقراطيين والجمهوريين أي نال إجماعاً 100% ما يعني بقاء تأثيره حتى لو تغير رئيس أمريكا.

تأثير قانون قيصر على النظام السوري

وأضاف أن القانون طبق على ثلاث قطاعات ومنها إعادة الإعمار التي كان النظام يحاول أن يستخدم هذا الأمر من أجل رشوة حلفائه الداعمين (روسيا وإيران والصين).

وأكد المصري لموقع الوسيلة أن النظام لن يتمكن من رشوة حلفائه بإعطائهم مشاريع الإعمار في البلاد.

ولفت المصري أن هذه الدول ورغم أنها تبتز البلد وتأكل خيراتها بالعقود طويلة الأمد تصل لـ50 سنة إلا أن الإعمار يشكل خسارة كبيرة للنظام ولهذه الدول.

وتوقع المصري أن تتخذ وزارة الخزانة الأمريكية خطوة هامة قريبة تجاه مصرف سوريا المركزي ستحرم النظام تحويل الأموال عبر المصارف.

وتابع: “إذا صنفت وزارة الخزانة الأمريكية المصرف المركزي خلال دراستها أنه يقوم بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب فلن يتم تحويل أي ليرة للنظام عبر المصارف”.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يعلق على استبدال الليرة السورية بنظيرتها التركية ويحذر!

واعتبر أن هذا الأمر فيما لو طبق سيضطر النظام للجوء إلى السوق السوداء التي لم تعد قوية عنده كما السابق خاصة بعد الظروف الراهنة في لبنان والعراق.

ورأى أن تأثير القانون على النظام سيكون حتمياً وبشكل كبير خاصة بمجال التحويل المالي, إذ لن يكون هناك تحويلات مصرفية إلى داخل أو خارج سوريا.

تأثير قانون قيصر على السوريين

واعتقد المصري أن القانون سيؤثر على السوريين في مناطق النظام لا سيما أن النظام يستغل هذا القانون لتشديد قبضته الأمنية ومعاقبة الشعب.

وأردف: نحن لا نتعامل مع نظام يحمي شعبه بل على العكس هذا النظام يستغل شعبه ويضع القانون شماعة ويزيد الضغط على السوريين في مناطقه.

لكن المصري, أشار إلى أن قانون يسمح للرئيس الأمريكي بإدخال مواد غذائية وطبية ولكن بموافقة وتحدد الجهات والمواد التي يتم إدخالها.

ونوه المصري لإمكانية أن يتأثر السوريون بشكل كبير إن لم يستغل النظام هذا القانون للضغط, معتقداً أنه بوجود هذا النظام سيكون تأثير العقوبات أكبر بكثير مما هو متوقع.

ولم يستبعد المصري أن تعمل كل من روسيا وإيران على الالتفاف على القانون من خلال إدخال البترول عبر مناطق قسد.

وكمثال, استشهـ.د المصري خلال حديثه للوسيلة, بفتح طريق الرقة حلب وقبله طريق الحسكة حلب مع قسد ليقال أن هذا الطريق تجاري مدني.

كما أشار إلى وجود شركات وهمية بالعراق لمحاولة الالتفاف على القوانين بعد أن أصبحت عمليات التهـ.ريب عبر لبنان مكشوفة.

وزير المالية والاقتصاد بالحكومة السورية المؤقتة الدكتور عبد الحكيم المصري

وتناول المصري صعوبة التعامل عن طريق لبنان بعد الخـ.لافات بين حـ.زب الله وماهر الأسد وتهـ.ديد الأخير بتصـ.فية عناصره.

وكشف المصرف عن احتمال نشر قوات أممية على المعابر غير النظامية لمنع دخول مواد إلى سوريا.

وتطرق المصري لإفشال السلطات اللبنانية تهـ.ريب سيارات طحين متوجهة من مناطق حزب الله الى النظام, معتبرة أن اللبنانيين أولى بها.

ووفق المصري, فمهما حاول النظام وداعميه لتهـ.ريب الأموال أو المواد فسيتأثر بشكل كبير.

إيران وقانون قيصر

وحسب المصري, فإن إيران تعـ.اني الكثير ولا تستطيعان أن تكون داعماً لنظام الأسد فهي في وضع اقتصادي لا تحسد عليه.

وبالأرقام, تناول المصري انهـ.يار الوضع الاقتصادي بإيران, حيث كانت إيراداتها من البترول حوالي 119 مليار دولار عام 2018 انخفضت عام 2019 إلى 9 مليار ونص.

وأضاف أنه من المتوقع ألا تتجاوز 2.2 مليار دولار عام 2020 .

روسيا في وضع صعب

ورأى أن روسيا ليست بأحسن حال من إيران إذ أنها تعاني من وضع اقتصادي صعب وخاصة بعد انخفاض سعر برميل النفط بداية هذا العام.

وأدى هذا الانهـ.يار, وفق المصري, إلى انخفاض صادرات روسيا بنسبة كبيرة جداً إذ فقدت حوالي حوالي 25 % أي ربع صادراتها لسببين انهـ.يار أو انخفاض سعر البترول.

اقرأ أيضاً: محام سوري يتحدث عن الطرح الروسي على “معاذ الخطيب” والأخير يعلق!

وتأمل الوزير لموقع الوسيلة أن يخرج السوريون في مناطق النظام باحتجاجات ومظاهرات بسبب تردي الأوضاع المعيشية وضعف الرواتب.

كما تأمل المصري أن تتم محاصرة النظام وإيقاف تمويله ووصوله إلى وضع يصيبه بالشلل والعجز الكامل عن تقديم الخدمات للمواطنين وبالتالي إغلاق المؤسسات وسقوطه.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق