إقتصاد

النظام السوري يحدد موعد استقرار الليرة السورية مقابل الدولار

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

عد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام السوري “طلال البرازي” بتحسين وضع الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية.

وعن موعد استقرار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، قال البرازي خلال اجتماع عقده مع تجار دمشق أن سعرها “سيستقر قريبا”.

ولم يحدد وزير التجارة الداخلية للنظام السوري مدة زمنية لذلك، زاعما أن “البلاد تمر اليوم بمرحلة هبوط الدولار وتحسن في وضع الليرة السورية”.

وأضاف البرازي أن حكومة النظام تدرك التداعيات الضارة لتذبذبات سعر الصرف، وتدرك أن ما يهم أي تاجر بالنهاية هو استقرار السعر.

كما أقر البرازي بحسب صفحة غرفة تجارة دمشق بوجود إشكالات حقيقة بمسألة سعر الصرف، داعيا تجار دمشق لتأجيل الخوض في هذا الأمر.

وأشار إلى أنه سيقوم بالأجابة عن جميع تساؤولاتهم بهذا الخصوص حين لقاء معهم يجري تنسيقه الآن مع حاكم المصرف المركزي التابع للنظام.

إلى ذلك، قال العضو في الغرفة “محمد حلاق” أن ما لمسه التجار أن التوجه الحكومي هو نحو خفض سعر الصرف أولا بأول وأن إجراءاتها ستعطي نتائجها”.

اقرأ أيضاً: بعد تحذيرات أمريكية.. هل تطرد الإمارات شقيقة بشار الأسد من أراضيها؟

وعدد معوقات تجعل تلك المهمة صعبة، ومنها تأثير أزمة لبنان، إضافة إلى ما يتعلق بإجراءات الحد من انتشار وباء كورونا، وقانون العقوبات “قيصر”.

وانهارت الليرة السورية خلال الفترة الأخيرة بشكل غير مسبوق، حيث تجاوزت حاجز ال 3200 ليرة سورية لكل دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى