السوريون في ألمانيا

عائلة سورية لاجئة في ألمانيا تشترط على شاب مهراً ملفتاً للنظر لقبول خطبة ابنتها

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي عقد قران خاص وفريد من نوعه بين زوجين سوريين لاجئين في ألمانيا.

واشترطت عائلة الفتاة “عزة العوض” وهي لاجئة في ألمانيا لقبول خطبة ابنتهم من “محمد أكرم وانلي” أن يقدم لها مهراً علم الثورة السورية.

واعتبر الناشطون السوريون حسبما رصدت الوسيلة أن هذه المبادرة مهمة لتخفيف العبء المالي عن الشباب الذي يطمح للزواج.

ونقلت زمان الوصل عن العريس “محمد” 37 عاما أنه شعر بالفرح والفخر من طلب يحيى هلال ولي أمر العروس علم الثورة السورية كمهر لموكلته.

وأكد محمد أنه بالفعل أحضر العلم وقام بتسليمه لخطيبته بحضور الشاهدين “محمد التركماني” و”زياد طارق”.

ويعاني الشباب السوري من غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج لا سيما في ظل الوضع الصعب الذي يعيشه النازحون واللاجئون في الداخل ودول اللجوء.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تتحدث عن عزمها ترحيل فئتين من اللاجئين السوريين

وحسب زمان الوصل, فإن العريس الحمصي خريج كلية الإعلام وعمل مذيعاً في إذاعة “البيضاء” في مدينة حمص.

كما شارك العريس بعدة مسلسلات منها “الولادة من الخاصرة” و”في حضرة الغياب”.

واضطر محمد للهرب من بطش النظام السوري إلى ألمانيا عام 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى