السوريون حول العالم

السويد تتخذ قراراً جديداً بخصوص آلية قبول طلبات اللجوء!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

اتخذت الحكومة السويدية قراراً جديداً بشأن تحديد أعمار المتقدمين بطلبات اللجوء، وذلك عقب انتقادات تعرضت لها الطريقة المتبعة.

وانتقد عدد من الخبراء طريقة تحديد عمر اللاجئ بالسويد من خلال قياس نضج الركبتين والأسنان، في حال الشك في العمر النظامي.

واعتبر الخبراء بحسب ما نقل موقع “TT” السويدي ورصدت الوسيلة أن طريقة تحديد العمر هذه غير دقيقة وتؤدي إلى تقديرات خاطئة.

وعينت الحكومة محققاً لتقديم مقترحات في موضوع التقييم الطبي لأعمار المتقدمين بطلبات اللجوء، حسبما أفاد مصدر حكومي للموقع.

وأضاف المصدر أن المحقق سيقوم بالتدقيق في الطريقة التي تستخدمها مصلحة الطب الشرعي السويدية ويجري مقارنة دولية عليها.

وقال أنه سيقدم النتائج قبل 11 حزيران، مردفاً أنه سيتم إجراء عدد من الدراسات البحثية، والانتهاء من المهمة بحلول 31 أيار 2024.

ويلعب العمر بالنسة لطالبي اللجوء في السويد دوراً مهماً في قبول الطلب وقضايا الإقامة إذا اعتبروا أنهم تجاوزوا الـ18 عاماً أم أصغر منها.

وكانت الحكومة السويدية قالت في 2019 إنه يجب التحقيق في تقديرات الأعمار، حيث تعتبر السويد الشخص طفلاً حتى عمر 18 سنة.

اقرأ أيضاً: تركيا تعيد فتح موقع منح “إذن السفر” للسوريين وتضيف شرطاً جديداً للحصول عليه!

ويحظى الأطفال بعدد من الامتيازات في الدول الأوربية ما يدفع بعض الأشخاص القريبين من ذلك لإخفاء أعمارهم الحقيقة للاستفادة منها.

وتعتمد الدول الغربية على عدة طرق في تحديد العمر فمنها من تستخدم الأشعة السينية ومنها الفحص الجسدي ويحظر منها الأعضاء التناسلية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق