السوريون في تركيا

القنصلية السورية في إسطنبول تلجأ لطريقة جديدة من أجل نهب أموال السوريين

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

اتخذت قنصلية نظام الأسد في اسطنبول قراراً ظالماً بحق عدد كبير من اللاجئين السوريين تسبب بخسارتهم مبالغ مالية كبيرة دفعوها سابقاً.

وأعلنت قنصلية الأسد بإسطنبول، حسبما رصدت الوسيلة أنها ألغت جميع الحجوزات السابقة التي دفع السوريون لقاءها مبالغ مالية كبيرة للسماسرة.

وقالت القنصلية إن “كافة المواعيد المحجوزة سابقا وكافة الإيميلات التي تم إرسالها قبل هذا التاريخ تعتبر ملغاة”.

حددت قنصلية النظام السوري يوم الاثنين القادم 8 حزيران الحالي موعداً لبدء حجز المواعيد.

كما أعادت قنصلية النظام العمل بنظام حجز المواعيد من أجل استخراج جوازات السفر وغيرها من الأوراق الثبوتية.

وكانت قنصلية النظام قد أوقفت العمل والمعاملات قبل شهرين بسبب إجراءات الوقاية التي اتخذتها تركيا للحد من انتشار كورونا.

اقرأ أيضاً: نجل رفعت الأسد يكشف المستور عن العائلة الحاكمة في سوريا

ويشكو السوريون من تعقيدات الحصول على أوراق ثبوتية واستخراج جواز سفر في قنصلية النظام بسبب ابتزاز الموظفين وتعاملهم مع سماسرة.

ويجد السوريون أنفسهم مجبرين على دفع مبالغ مالية كبيرة للحصول على موعد أو حجز لدى القنصلية التي تضطرهم لهذه الأفعال.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق