منوعات

امرأة سورية تطلب يد جارتها لزوجها لإشباع رغباته!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تحدثت شابة سورية تنحدر من مدينة الحسكة وتقيم في مدينة حلب عن تعرضها لموقف غريب ومحرج جداً، بعد أن تقدمت إحدى جاراتها بطلب يدها للزواج من زوجها.

وفي التفاصيل، قالت الشابة خزامى (35 عاماً) في حديث لموقع “BBC” رصدته الوسيلة أن قصتها بدأت عندما زارتها جارتها الجديدة في تشرين الثاني الماضي.

وأضافت “انفجرت بالضحك عندما رأيت وجه جارتي وهي تطلب يدي لزوجها بكل جدية، لكنني ذهبت لتحضير بعض القهوة لنجلس ونتسامر كعادتنا ظناً مني أنها تمزح”.

وتابعت خزامى: “لكن جارتي قاطعتني بهدوء وقالت لي، أنا لا أمزح، إن وافقت، سنزوركم مساءً أنا وزوجي للتحدث مع والديك وطلب يدك بشكل رسمي!”.

وأشارت إلى أنها صعقت من طلب جارتها الغريب، وصمتت لبرهة تنظر إلى جارتها بحيرة وتتسائل في نفسها إن كانت تقد ما تقول أم أنها مجرد مزحة ثقيلة للغاية.

وأوضحت أن ارتباكها دفعها لمسايرتها وسؤالها بابتسامة عن السبب الذي يدفعها لذلك بالرغم من أنها أم لأطفاله ومتقاربة معه بالعمر ولا تعاني من مشاكل صحية.

وتابعت خزامى والتي تعاني من قصور بصري منذ صغرها أنها صعقت مرة أخرى عندما قالت لها جارتها أن سبب رغبة زوجها بامرأة ثانية هو “الجنس فقط”.

اقرأ ايضاً: خوفاً من خطيبته.. شاب يدعي تعرضه للسرقة في مدينة طرطوس!

وتقول جارتها أنها لم تعد ترغب بالجنس بعد النزوح وخسارة والدها وأخيها وممتلكاتهم في الحرب ، وأن الهدف الذي يحثها على الاستمرار في الحياة هو رعاية أطفالها الأربعة”.

وأضافت: “جحظت عيناي ثانية، وسط حالة الصمت، كان سؤالها صاعقاً ومحرجاً للغاية”، وتعمل خزامى مدرّسة للغة العربية والرياضيات والموسيقى لطلاب المرحلة الابتدائية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق