منوعات

نهاية مروعة لأب على يد ابنه في اللاذقية تهز المجتمع السوري

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

هزت النهاية المروعة لأب على يد طفله (13) عاماً المجتمع السوري وضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي في اللاذقية.

وكشفت وزارة داخلية النظام حسبما رصدت الوسيلة أن التحقيقات بانتحـ.ار شخص (45) سنة بإطلاق النار على نفسه بحي الدعتور.

واتضح لشرطة النظام, حسب بيان لها, وجود تناقض بين أقوال ابن الضحـ.ية (مواليد 2007) وأقوال أصدقائه حول مكان تواجده أثناء الحـ.ادثة.

وأوضحت أن الشرطة استدعت الابن للاشتباه به وبعد مواجهته بالأدلة اعترف بقتـ.ل والده متعمداً مستخدما بارودة روسية لوالده.

وأقر الابن بفعلته وهـ.روبه من شرفة المنزل الخلفية واختبائه لدى أحد أصدقائه لإبعاد الشبهات، بسبب خـ.لافات عائلية فيما بينهما.

وحسب الوزارة, تم اصطحاب (الطفل) لمكان الحـ.ادثة وقام بتمثل الجـ.رم بحضور هيئة الكشف الطبي والقضائي ليقدم للقضاء أصولا.

وتأتي هذه الحـ.ادثة مع حالة الفلتان الأمني والفوضى إثر انتشار السـ.لاح بيد الأطفال والشباب خصوصاً بمناطق الساحل السوري.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تواصل انهيارها وتسجل 2000 ليرة للدولار الواحد في دمشق

وسبق أن شهدت مناطق اللاذقية العديد من الحوادث والممارسات السلبية من قبل أطفال وشباب لم يبلغوا الثامنة عشرة من أعمارهم.

ويشكو سكان مناطق وقرى الساحل السوري من انتشار كبير للسـ.لاح بيد أبنائهم وبيد شباب انتسبوا لميليـ.شيات داعمة للاسد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق