أخبار سوريا

بوتين يستشعر حدوث “أمر جلل” في سوريا.. ومعارض سوري يكشف التفاصيل!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال عضو اللجنة الدستورية الدكتور “يحيى العريضي” أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستعر حدوث أمر جلل ومفاجئ في سوريا.

ورأى العريضي أن ذلك الشعور دفع بوتين لتعيين السفير الروسي لدى نظام الأسد “ألكسندر يفيموف”، مبعوثاً خاصاً له في سوريا.

وقال في منشور على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك رصدته الوسيلة أن بوتين “يريد الإستئثار بالمكان متفرداً حال حدوث فراغ”.

وأضاف العريضي أن المستهدَف الأول من خطوة الرئيس الروسي الأخيرة في سوريا هي “الأمم المتحدة واحتمال تدخل ببلد فاشل مشلول”.

وختم عضو اللجنة الدستورية منشوره بالقول: “على السوريين التحرك أممياً بوضع البلد تحت رعاية أممية لا بوتينية احتلالية”.

وقال العريضي في منشور آخر أن أول ثمار المندوب الروسي إلى سورية “المطالبة بوضع اليد الروسية على قاعدة بحرية جديدة على المتوسط”.

وأضاف: “لولا هذا النظام العميل المجـ.رم، لما رأى السوريون الاحتلال، أيها السوريون؛ هل تؤيدون احتلال بلدكم، وأخذه رهـ.ينة بهذا الشكل؟!”.

والاثنين، وقع بوتين على مرسوم تعيين ألكسندر يفيموف، مبعوثاً خاصاً له لتطوير العلاقات مع سوريا، إلى جانب مهامه كسفير لبلاده بدمشق.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد غاضب من الاتحاد الأوروبي.. وبهذا التصريح يعلق على قرار ضد رموزه!

واستحوذت الخطوة التي اتخذها بوتين ببتعين “يفيموف” مبعوثاً ثالثاً له في سوريا على مساحة واسعة من النقاش وتحديدا حول دلالاتها.

ويرى جمهور المعارضة أنها إعلان “احتلال روسي” لسوريا، ويعتبر جمهور النظام ومواليه أنها انعكاس لاستراتيجية العلاقة الروسية بنظام الأسد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق