أخبار سوريا

معارض سوري ينصح بشار الأسد قبل فوات الأوان.. وهذا ما كشفه!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

نصح المعارض السوري “كمال اللبواني” رأس النظام “بشار الأسد” أن يقلب الطاولة على الروس والإيرانيين ويتخلى عن السلطة بعد خروجه من سوريا.

وأكد اللبواني في منشور مطول على الفيسبوك رصدته الوسيلة أن هذه المرة الثالثة التي ينصحه بها احتراماً لكلمة سوريا التي تجمعهما.

وقال اللبواني: “اعتبرها نصيحة من عدو لدود لكنه سوري”.

واعتبر اللبواني أننا وصلنا للمشهد الأخير من المسرحية في سوريا.

ولفت اللبواني أنه ينصح الأسد للمرة الأخيرة، مشيراً لرفضه عرضاً من الأسد عام 2005، بتسلم منصب رفيع والمشاركة بالانتفاع.

وادعى اللبواني أنه يخاطب الأسد عن اطلاع بكل ما يخطط للأسد حتى يمكن اعتباره أحد المشاركين في تصميم عملية إزاحته, وفق وصفه.

وأكد اللبواني أن نشاطاً ديبلوماسياً بين الدول وعملاً أمنياً استخباراتياً داخل دائرة الأسد الضيقة.

وكشف اللبواني أن نتائج هذه التحركات تفوق التوقعات.

ونوه اللبواني للأسد أن الكل يبيعونه, مضيفاً: “روسيا باعتك وهي تنسق وتنظم رحلات الطيران الإسرائيلي فوق قصورك”.

وتابع: إيران تفاوض في مسقط وتتجه للتخلي عنك وعن مشروعها صاغرة لأنها لو رفضت ستتعرض لما يدمرها.

وأوضح أن الضباط يبيعون الأسد وبشكل ملفت للنظر، والثمن الذي يطلبونه تافه مجرد الحماية والسلامة مع عائلاتهم ومسروقاتهم.

ورأى أن رامي مخلوف اقتنع بضرورة افتعال مشكلة والهروب من المركب، والاحتماء بالطائفة التي تخلت عنك أيضا.

وبين في نصيحته للأسد أن الكل سيضحي به لينجو بما فيهم روسيا وإيران وضباطه وطائفته.

الوقت يقترب

وعاد لينصح الأسد أن يقلب الطاولة عليهم جميعا وأن يسلم السلطة ويرحل مع أسرته ويطلب اللجوء السياسي في بريطانيا أو أي دولة.

وأردف: “نصيحتي لك ولمن يستمرون بخداع أنفسهم, الوقت يقترب، ومصيركم محتوم، وعليكم الاختيار بين عدالة شعبكم وأنياب الوحوش”.

ودعا اللبواني الأسد لإفساد المخططات التي تحاك له ولسورية باللجوء إلى لندن وخدمة الشعب المعتر لمرة واحدة.

وأهاب اللبواني بالأسد ألا ينتظر كثيراً وألا يختار مصير صدام أو القذافي أو علي صالح.

وطالب المعارض السوري الأسد بضرب كرسي الحكم في وجوه الجميع (روسيا وإيران).

وخاطب الأسد بالقول: افعلها وقل كمال نصحني أو فإنني مضطر لانتظار سماع خبر مصرعك الذي لن يتأخر كثيرا في هذا الصيف.

اقرأ أيضاً: خبير تركي يحذر من خطة أمريكية خطيرة بشأن إدلب!

كمال اللبواني من مواليد مدينة الزبداني بريف دمشق عام 1957، اعتـ.قله النظام عام 2005 في مطار دمشق بعد زيارته إلى أوروبا وأمريكا.

ويعتبر اللبواني أحد أبرز المعارضين الذين أثاروا الجدل بعد زيارة أجراها لإسرائيل, وحضوره آنذاك مؤتمراً تحت عنوان مكافحة الإرهـ.اب.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق