أخبار سوريا

رامي مخلوف يوجه رسالة جديدة إلى بشار الأسد… هذا ما تمناه من الأجهزة الأمنية!

خاص بالوسيلة

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

واصل رجل الأعمال “رامي مخلوف” محاولات استجداء ابن عمته “بشار الأسد” لتخفيف الضغوطات التي تمارسها حكومته عليه دون ذكره شخصياً.

ودعا مخلوف الأجهزة الأمنية التابعة للأسد إلى الكف عن ملاحقة الموالين الوطنيين والانتباه إلى المجـ.رمين المرتكبين, وفق وصفه.

وطالب مخلوف الأجهزة الأمنية بإطلاق سراح الموظفين المحتجزين لديها في هذه الأيام المباركة.

واستهل مخلوف منشوره على الفيسبوك حسبما رصدت الوسيلة بمعايدة متابعيه في هذه الأيام المباركة.

ونوه مخلوف إلى أن هذه الصفحة فقط هي التي تعبر عن كلامه ولا يوجد أي صفحة أخرى لديه ولو كانت باسمه فهي مزورة.

وأشار مخلوف إلى نشاطه الإنساني رغم الظروف الصعبة التي يمُرُّ بها, وعدم نسيانه الواجب تجاه أهله.

وأوضح مخلوف أنه تمّ تحويل ما يقارب مليار ونصف المليار ليرة سورية لجمعية البستان وجهات أخرى كي تستمر بتقديم الخدمات الإنسانية لمستحقيها بصدق وأمانة.

ولفت أن الجمعية كانت ترعى ما يقارب 7500 عائلة شهيد و 2500 جـ.ريح وآلاف العمليات الجـ.راحية ومساعدات مختلفة.
‏‎
وتأمل مخلوف من مدراء وموظفي الجمعية الاستمرار بهذه البرامج وتنفيذها على أكمل وجه لخدمة أهلنا بشتّى المناطق وخاصة بالأرياف.

وختم بالتأكيد على أن طريق الحق صعب وقليلٌ سالكيه لكثرة الخـ.وف فيه لدرجة أن الأخ يترك أخاه خوفاً من أن يقع الظلم فيه.

وجاء منشور مخلوف بعد تضييق النظام على تحركاته وأنشطته في سوريا, إذ صدر قرار بمنعه من مغادرة البلاد.

اقرأ أيضاً: صراع بشار الأسد ورامي مخلوف يزيد تفاقم مأساة السوريين

كما حجزت وزارة المالية التابعة لحكومة الأسد على أموال رامي مخلوف وأموال عائلته واستولت على أسهم تابعة له في عدة بنوك.

وسبق أن ظهر مخلوف في عدة تسجيلات ومنشورات على الفيسبوك أكد خلالها أن مطالب الحكومة منه غير قانونية وغير محقة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق