منوعات

الحزن يخيم على الوسط الإعلامي بعد فقدان هذه الإعلامية السورية!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

توفـ.يت الإعلامية السورية الشابة “مها الخطيب” في ألمانيا اليوم الاثنين، بعد صـ.راع طويل مع مـرض “السـ.رطان”.

وأعلن المركز الصحفي السوري وفـ.اة الخطيب بعد معـ.اناة استمرت لعام مع مـرض السـ.رطان، وذلك في مدينة هامبورغ.

ونعـ.ى ناشطون وإعلاميون سوريون زميلتهم مها، متقدمين بالعزاء لذويها وأقاربها وداعين الله لها بالرحمة والمغفرة.

وغرد الإعلامي السوري “موسى العمر” على تويتر: “عزائي لزوجها وعائلتها واخواتها جميعاً، إنا لله وإنا إلية راجعون”.

وكتبت الإعلامية ديما السيد: “الإعلامية السورية مها الخطيب في ذمة الله، الرحمة لروحها والعزاء لعائلتها ومحبيها”.

من هي الإعلامية مها الخطيب؟

وتنحدر الإعلامية مها الخطيب من مدينة حلب، ودرست الحقوق في جامعة بيروت، والعلاقات الدولية في جامعة حلب.

ظهرت مها للمرة الأولى على التلفزيون السوري عام 2003، قدمت أفلام وثائقية، وانتقلت في 2007 لتقديم “الأخبار”.

كما عملت مها في قناة “العالم” الإخبارية، واستقالت منها في 2011، لتعمل بعدها في إسطنبول قبل أن تهاجر إلى ألمانيا.

اقرأ أيضاً: حالة غريبة تصيب أهالي مدينة “جبلة” وتتسبب بوفيات كثيرة!

وكانت الإعلامية السورية قد أعلنت إصـ.ابتها بالسرطان في 30 آب/أغسطس من العام الماضي، عبر منشور على تويتر.

وكتبت مها الخطيب حينها: “الحمدالله الذي لا يحمد على مكروه سواه بفضل من الله تم استئصال ورم خبيث من جسـ.دي”.

وقالت أن حربها مع المرض تشبه حال السورية، وأضافت هذا: “قدرنا وبالتأكيد لحكمة بالغة لايعلم بها إلا من خلقنا”.

الإعلامية السورية الشابة “مها الخطيب”

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق