إقتصاد

الليرة السورية تنهار أمام الدولار.. والحكومة تقف عاجزة!

الوسيلة - خاص

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

شهدت الليرة السورية انخفاضاً حاداً عند افتتاح تعاملات اليوم الخميس 2 من نيسان الحالي, متأثرة بحالة الركود الاقتصادي في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقال موقع الليرة اليوم بحسب ما رصدت الوسيلة إن انخفاضاً كبيراً طال الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي عند افتتاح تعاملات اليوم.

وسجلت الليرة السورية رقماً جديداً أمام الدولار الأمريكي عند الساعة 12:30 ظهر اليوم الأربعاء 1275 للمبيع و1265 للشراء.

وسجل اليورو أمام الليرة السورية 1392 للمبيع و1379 للشراء, بحسب موقع الليرة اليوم.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الليرة التركية 190 ليرة للمبيع و188 للشراء, وفق ذات الموقع المختص بأسعار العملات.

وارتفع سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية في المناطق المحررة ليصل إلى 1240 ليرة للدولار الواحد.

وظلت الليرة السورية محافظة على انخفاض غير مسبوق أمام الدولار الأمريكي منذ أواخر الشهر الماضي وسط تقلبات في أسعار الصرف.

وسجلت الليرة السورية أرقاماً قياسية أمام الدولار يوم الخميس 26 من آذار الماضي لتصل إلى 1350 ليرة للدولار الواحد.

وبدا واضحاً تأثر الليرة السورية بالإجراءات التي أعلن عنها نظام الأسد لمواجهة تفشي مرض كورونا.

وتزامن الانخفاض الكبير في أسعار صرف الليرة مع حزمة من الإجراءات الحكومية كفرض حظر تجوال جزئي وإغلاق الأسواق والمحلات وإيقاف الدوام والمدارس.

وبحسب الوضع الراهن, يعجز نظام الأسد عن دعم الليرة السورية في مواجهة تداعيات الركود الاقتصادي العالمي.

ولا توجد مؤشرات من حكومة الأسد تشير إلى مساهمة الحكومة بدعم الاقتصاد والمواطنين في مواجهة تأثير كورونا مع توقف العمل والحركة في عموم البلاد.

اقرأ أيضاً: مركز أبحاث سوري يحذر من تداعيات “كورونا” على الليرة السورية.. وهذا القادم!

وكان مصرف النظام المركزي قد وجه باعتماد سعر الصرف البالغ 700 ليرة في جميع تعاملات المصارف ومؤسسات الصرافة، بما فيها الحوالات الخارجية.

واستثنى قرار مصرف النظام تمويل مستوردات السلع الأساسية لصالح “السورية للتجارة” و”التجارة الخارجية”، بحيث تبقى وفق سعر الصرف البالغ 435 ليرة سورية.

وحدد المصرف مطلع كانون الأول 2019، سعراً تفضيلياً قدره 700 ليرة لكل دولار لشراء الحوالات الخارجية والعائدة للمنظمات والجهات الدولية بدل 435 ليرة.

وفي شباط 2020 سمح بتسليم الحوالات الواردة للمواطنين عبر شركات تحويل الأموال العالمية بدولار الـ700 ليرة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق