إقتصاد

وزير سابق يُهاجم وزير مالية النظام السوري ويكشف مفـاجأة بشأن الليرة السورية

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

وجه وزير الاقتصاد السابق في حكومة النظام السوري “نضال الشعار” انتقاداً لاذعاً لرئيس حكومة النظام “عماد خميس” ووزير المالية “مأمون حمدان”.

انتقاد الشعار جاء في منشور على صفحته في فيسبوك رصدته الوسيلة على خلفية ازدحام العمال المتقاعدين لتقاضي رواتبهم عن طريق الصرافات الآلية.

وزير الاقتصاد السابق وصف تجمهر المتقاعدين السوريين بـ “محاولة انتحار” في سبيل تقاضي رواتبهم وحقوقهم، مشيراً إلى المشهد يرقى لأن يكون “جريمة”.

وقال: “مشهد المتقاعدين السوريين اليوم في محاولاتهم الانتحارية لاستلام رواتبهم وحقوقهم من دولتهم ليس فقط مؤلم، معيب ومشين ويرقى لأن يكون جريمة”.

ووجه الشعار رسالة لـ “خميس وحمدان” جردهم فيها من الألقاب، ودعاهم لصرف رواتب الموظفين بشكل مسبق لشهرين أو ثلاثة لتفادي خطر الإزدحام.

وقال الشعار: ” دون حفظ الألقاب..يا عماد خميس ويا مأمون حمدان.. اصرفولهم رواتبهم لشهرين أو لثلاثة أشهر ولا تحطوهم بخطر أكيد، معكم سيولة”.

اقرأ أيضاً: آلية جديدة لتوزيع رواتب المتقاعدين في سوريا.. هذه تفاصيلها

وأكد وجود الإمكانية لتحقيق ذلك، مشيراً إلى أنه من وقع ومعه سبع وزراء آخرين على مرسوم 126 لطباعة كميات كبيرة من العملة بسبب الحاجة إليها.

حديث الشعار عن طباعة كميات من العملة فتح باب التساؤلات أمام حجمها، حيث أشار في رده على أحد المعلقين أن لسيولة تتجاوز الـ 160 مليار ليرة سورية.

ويشير تأكيد الشعار على طباعة كميات كبيرة من العملة آنذاك، إلى أنها السبب الرئيس في انخفاض قيمتها أمام الدولار الأمريكي والذي يبلغ اليوم 1200ليرة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق