أخبار تركيا

أردوغان يطلق “حملة تبرعات” لمساعدة العائلات المحتاجة في ظل كورونا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إطلاق حملة تبرعات وطنية لدعم متضرري فيروس كورونا، افتتحها بتبرعه براتب 7 أشهر لصندوق الحملة.

وأضاف أردوغان، في خطاب عقب ترأسه اجتماعا للحكومة بالعاصمة أنقرة، أنه يمكن للمواطنين المشاركة في هذه الحملة الهادفة لدعم متضرري كورونا.

وأردف: “ننتظر الإسهامات الكبرى في هذه المرحلة من رجال الأعمال وأهل الخير”.

وتابع: “سنضمن وصول الأموال المجموعة عبر الحملة الوطنية إلى مستحقيها عبر الاستعانة بمخاتير الأحياء”.

واستطرد: “هدفنا تقديم دعم إضافي إلى مواطنينا ذوي الدخل المحدود المتضررين جراء تدابير مكافحة كورونا”.

كما دعا الرئيس التركي، كافة نواب البرلمان وأعضاء الأحزاب على رأسها العدالة والتنمية الحاكم، ورؤساء البلديات إلى المشاركة في الحملة.

وأفاد قائلا: “سأفتتح الحملة عبر التبرع براتبي لمدة 7 أشهر”.

وبين قائلا: “نقوم بتوفير دعم إضافي 6 مليارات ليرة لأجور العاملين في مجال الصحة”.

وذكر أردوغان أن الحكومة صرفت مكافآت العيد للمتقاعدين مبكرا، وعممت دعم الحد الأدنى من الأجور.

وأوضح مستطردا: “أعدنا أجور السكن إلى طلاب التعليم العالي عن أيام لم يبيتوها خلال مارس/ آذار، وسيتم إعفاؤهم من أجور الشهور الثلاثة المقبلة”.

التكافل الاجتماعي

وأكد أن الحكومة ستقدم 1000 ليرة تركية كمساعدات نقدية لمليوني أسرة مسجلة في برامج المساعدة الاجتماعية.

وأفاد أردوغان بأنه “على تركيا ضمان دوران عجلة الإنتاج تحت أي ظرف وفي جميع الأحوال”.

وأضاف: “أدرجنا 50 مليار ليرة كمورد لمصدرينا من خلال تمديد سداد الاعتمادات خلال 90 يومًا”.

وأردف “رفعنا حد صندوق ضمان الائتمان إلى 50 ألف ليرة وقدرته إلى 450 مليار ليرة لتلبية 850 ألف طلب للقروض”.

ولفت إلى أنه “تم تأجيل سداد المستحقات المترتبة على التجار والصناعيين خلال الثلاثة أشهر المقبلة إلى موعد آخر ودون فوائد”.

وشدد على أن “تركيا في وضع جيد مقارنةً مع الدول الأخرى، فيما يخص البنيات التحتية الصحية، والعاملين بمجال الصحة، أو على مستوى الأدوية والمعدات الطبية، وأسرّة العناية المركزة”.

اقرأ أيضاً: متى سينتهي الكورونا في تركيا؟.. دكتور تركي يُجيب

وبحلول مساء الإثنين، سجلت تركيا، 10 آلاف و827 إصابة، توفي منهم 168، وتعافى 162.

وأصاب الفيروس، حتى مساء الإثنين، أكثر من 776 ألف شخص في 199 دولة وأقاليم، توفى منهم ما يزيد عن 37 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 164 ألفًا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا، تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

المصدر
وكالة الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق