إقتصاد

هل سيتم تعويض السوريين مالياً بعد توقف أعمالهم؟

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

يخشى كثير من السوريين داخل سوريا وخارجها من طول مدة توقف أعمالهم، ماينعكس سلباً على حالتهم المعيشية.

حاكم المصرف المركزي سابقاً “دريد درغام” أطلق نداءاً طالب من خلال النظام السوري الإقدام على خطوة لحل المشاكل المادية المرتقبة للموظفين.

واقترح درغام أن يتم منح تعويض شهري لمن فقد عمله في سوريا بسبب توقف الدوام في المؤسسات نتيجة إجراءات الحجر الصحي ومنع الاختلاط.

وقال درغام في منشور على صفحته عبر فيسبوك إنه يقترح منح معونة أو مقابل شهري يبلغ 50 لأصحاب العمل المسجلين المتوقفة أعمالهم، والمسجلين في التأمينات الاجتماعية.

وأضاف درغام: “وفق تصريحات المسؤولين في الصحافة، تصل أعداد عمال القطاع الخاص المسجلين في التأمينات الاجتماعية لعام 2018 إلى 748616 عاملًا”.

وتابع: “إذا فرضنا أن القرارات أخرجت 30% منهم من دائرة العمل سيصل عددهم إلى 224585”.

وأشار إلى أنه إذا تم تخصيص المبلغ بقيمة 50 ألف ليرة سورية سيكون المبلغ لدعم شهرين متتاليين هو 22 مليار ليرة.

وفرضت حكومة النظام حظراً جزئياً للتجول من الساعة السادسة مساءاً وحتى السادسة صباحاً في المناطق التي يسيطر عليها النظام من سوريا.

اقرأ أيضاً: الانهيار مستمر.. الدولار يكسر أرقام جديدة مقابل الليرة السورية!

وأعلن النظام إغلاق كافة المؤسسات ومنع التجمعات في مناطق سيطرته على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد19 في عدة محافظات.

ونفى النظام السوري مراراً وجود أي إصابة في سوريا، ثم أعلن مؤخراً عن حالة إصابة واحدة، لكن إعلام النظام سارع للحديث عن شفاء تلك الحالة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق