أخبار سوريا

روسيا تكذب على تركيا ومصادر تكشف الأهداف الروسية في إدلب!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كذبت مصادر ميدانية ادعاءات روسيا، بأن فصائل المعارضة السورية استهدفت دورية تركية في محافظة إدلب.

وقالت المصادر بحسب ما رصدت الوسيلة إن لغمًا أرضيًّا من مخلفات اشتباكات الفصائل والنظام انفجر، بسيارة مصفحة تركية بجبل الزاوية.

وبحسب المصادر, وقعت الحادثة أثناء عبور دورية تركية بلدة سفوهن، وكانت في طريقها إلى نقطتها في “شير مغار” بريف حماة.

ولم ينجم عن الاستهداف أي إصابات في صفوف الجنود الأتراك واقتصرت الأضرار على الماديات, وفق المصادر.

وبينت أن اللغم زرعته الفصائل سابقاً، خلال الاشتباكات مع النظام والميليشيات الروسية في المنطقة، قبل إعلان وقف النار.

وأكدت المصادر أن مزاعم رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا ، الأدميرال أوليغ جورافليف، غير صحيحة.

وتحاول روسيا الإيقاع بين الفصائل والقوات التركية في سوريا سعياً للتحريض على استهداف نقاط الجيش التركي بإدلب لتبرير أي عمليات جديدة.

وقوبلت الدوريات المشتركة برفض شعبي مدني وعسكري في إدلب، إذ اعتصم العشرات على الطريق لمنع مرور الدوريات الروسية.

واختصرت الدوريات المشتركة مسارها على طريق حلب اللاذقية بسبب الاعتصامات.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تناشد بشار الأسد.. ما القصة؟

واتفقت تركيا وروسيا على وقف إطلاق النار في إدلب على خط التماس الذي أنشئ وفقًا لمناطق “خفض التصعيد”.

كما اتفقتا على إنشاء ممر آمن بطول ستة كيلومترات شمال وجنوب “M4” في سوريا.

ونص الاتفاق على توفير حماية لكل السوريين وإعادة النازحين، وتسيير دوريات مشتركة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق