منوعات

كنائس سوريا تصدر بياناً حول التطورات الأخيرة في البلاد

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قررت الكنائس المسيحية في سوريا ولبنان تعليق كافة الخدمات والصلوات العامة حتى إشعار آخر يصدر عنها.

وأعلنت الكنائس في بيان مشترك، رصدته الوسيلة، فيما بينها تعليق كافة القداديس والصلوات، خوفاً على الوافدين إليها من إصابتهم بفيروس كورونا.

وقالت الكنائس في البيان إن ذلك يأتي “بناءاً على التطورات الأخيرة لانتشار فيروس كورونا، وللوقاية من هذا الوباء”.

ونقل موقع روسيا اليوم البيان الذي تضمن إيقاف الاجتماعات كافة مثل الأمسيات والرحلات والاحتفالات والمعارض والمسابقات وغير ذلك.

وحظرت الكنائس كذلك إقامة الجنائز في لديها، وجعله في كنائس المدافن حصراً بحضور كاهن الرعية وذوي الفقيد، دون تقبل التعازي.

ويهدف القرار بحسب البيان إلى الابتعاد عن التجمعات ومساعدة الناس على البقاء في منازلهم لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأكد البيان على ضرورة التقيد الكامل بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية ذات الصلة.

وتم خلال الأيام القليلة الماضية إغلاق معظم المساجد في سوريا ومنع إقامة الصلوات فيها حرصاً على سلامة المصلين.

وزادت كافة الأطراف المسيطرة في سوريا من إجراءات الفحص والتدقيق وإغلاق أماكن التجمعات خشية انتشار فيروس كورونا لديها.

وشهدت أسواق العاصمة دمشق خلوها من كافة الزبائن مع إغلاق المحال التجارية استجابة لدعوات الإغلاق التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: كورونا يصيب “ميركل”.. الحكومة الألمانية تؤكد وتكشف حالتها الصحية!

ولم يعلن أي طرف في سوريا أي إصابة لديه، لتبقى سوريا بجانب اليمن وليبيا وبعض الدول الإفريقية لم تعلن وصول فيروس كورونا إلى أراضيها.

وتواترت أنباء مؤخراً عن انتشار فيروس كورونا داخل مناطق سيطرة النظام في سوريا بسبب انتشار الميليشيات الإيرانية على كامل الجغرافيا السورية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق