منوعات

أزمة كبيرة سوف تشهدها مناطق النظام في سوريا خلال الأسابيع المقبلة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تعاني مناطق سيطرة النظام في سوريا من تدهور كبير في الوضع المعيشي للأهالي مع ازدياد انتشار الميليشيات وتفاقم الفساد.

وذكرت مصادر إعلامية موالية للنظام أن عدداً من الأهالي في محافظة حماة اصطفوا في طوابير طويلة للحصول على مادة الخبز بعد تناقصها بشكل كبير.

وقالت المصادر إن الأهالي باتوا ينتظرون على دور الخبز لمدة أكثر من 3 ساعات يومياً للحصول على ربطة خبز واحدة.

وأضافت المصادر أن العائلة المكونة من 6 أشخاص فما دون تحصل على ربطة واحدة يومياً وبسعر 100 ليرة سورية.

ويستطيع المواطن الحصول على الربطة من خارج الفرن في المحال التجارية أو البسطات لكن بسعر مضاعف يصل إلى 500 ليرة سورية.

ويتخوف أهالي محافظة حماة من التجول في الشوارع بسبب الانتشار الكبير للميليشيات الإيرانية.

ويخشى الأهالي من أن يقوم أحد العناصر الإيرانيين الوافدين إلى المنطقة بنقل فيروس كورونا إليهم.

وذكرت مصادر محلية أن أحد عناصر الميليشيات دخل إلى أحد المحال التجارية بمدينة حماة ولمس أغلب البضائع الموجودة ثم خرج.

ولفتت إلى أن صاحب المحل قام بتعقيم كل البضاعة خوفاً من انتقال عدوى فيروس كورونا إلى أحد الزبائن.

وتواترت الأنباء خلال الأيام القليلة الماضية عن وجود حالتيْ إصابة بفيروس كورونا في مشفى حماة الوطني، ماتا لاحقاً.

اقرأ أيضاً: ترامب يطلب مساعدة بشار الأسد ويبعث هذه الرسالة له!

وتشهد مناطق سيطرة النظام حالات تذمر من قبل الأهالي نتيجة إهمال حكومة النظام لإجراءات السلامة للأهالي.

كما أن حكومة النظام لم تعارض استمرار دخول الإيرانيين إلى سوريا على الرغم من انتشار الفيروس على نطاق واسع داخل إيران.

وتعتبر إيران ثاني أكثر مكان موبوء بفيروس كورونا بعد الصين مصدره الأساسي.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق