أخبار سوريا

الولايات المتحدة تؤيد السوريين المعتصمين على طريق حلب اللاذقية وترد على روسيا

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، اعتصام عشرات السوريين على طريق حلب- اللاذقية (M4)، رفضًا لمرور الدوريات أمراً ليس مستغرباً.

كلام جيفري جاء تعليقاً على انتقادات روسية للمعتصمين السوريين الذين رفضوا تسيير الدوريات التركية الروسية.

ونقل حساب السفارة الأمريكية عبر “تويتر” في سوريا، الاثنين، بحسب ما رصدت الوسيلة أن رد فعل السوريين على الدوريات العسكرية الروسية ليس بالأمر المستغرب.

واعتبر جيفري أن الهجـ.مات التي شـ.نتها قوات الأسد، بدعم روسي وإيراني، على إدلب خلال الأشهر الماضية، دفعت السوريين إلى التعبير عن ردة فعلهم تلك.

وأشار جيفري إلى أن هجـ.مات النظام وروسيا “متهورة لا ترحم” أسفرت عن مقتـ.ل وجـ.رح الآلاف.

ووصف جيفري تصريحات وزارة الدفاع الروسية بشأن اعتصامات السوريين على طريق حلب اللاذقية بأنها ”ساخرة”.

وشدد جيفري على أن الحل العسـ.كري الذي يأمله نظام الأسد، بدعم روسيا وإيران، لا يمكن تحقيقه ولن يحقق السلام بسوريا.

وجدد المبعوث الأمريكي التزام بلاده بالعمل مع شركائها وحلفائها لدعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سلمي للصـ.راع في سوريا.

وكان العشرات من السوريين قد اعتصموا على الطريق الدولي، خلال الأيام الماضية، شمالي أريحا، وأشعلوا الإطارات رفضاً لتسيير الدوريات الروسية ومنع مرورها.

وسير الجانبان التركي والروسي الدورية الأولى على جانب من طريق “M4” الدولي، من بلدة ترنبة على بعد 2كم من سراقب.

وزعمت روسيا اختصار مسار الدورية الأولى مع القوات التركية على طريق “M4” بإدلب، بسبب استـ.فزازات تشكيلات وصفتها بالإرهـ.ابية.

اقرأ أيضاً: خبير عسكري يحذر من خطورة عرقلة تسيير الدوريات الروسية التركية.. هذا ما دعا إليه!

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنه جرى اختصار الدورية المشتركة بسبب استفـ.زازات من عصـ.ابات مسـ.لحة متطـ.رفة غير خاضعة لتركيا.

ويأتي تسيير الدوريات التركية-الروسية طبقاً لاتفاق الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في 5 آذار.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق