Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار سوريا

تصريحات أمريكية حول “هيئة تحرير الشام” تثير غضب روسيا.. ما القصة؟

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض بلاده لتصريحات مسؤولين أمريكيين حول إمكانية إجراء حوار مع “هيئة تحرير الشام” العامل في سوريا.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي الاثنين رصدته الوسيلة أن روسيا تعتبر تصريحات الولايات المتحدة الأمريكية حول إمكانية الاتفاق مع الهيئة “أمر غير مقبول”.

وأضاف بأن “النصرة وهيئة تحرير الشام مدرجتان رسمياً في قائمة مجلس الأمن الدولي للجماعات الإرهـ.ابية، ومدرجتان في القوائم الوطنية الأميركية”.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى تكرر تصريحات مسؤولون رسميون أميركيون حول إمكانية إجراء حوار مع هيئة تحرير الشام.

وأوضح أن المبعوث الأميركي جيفري يعتبر “تحرير الشام” ليست منظمة إرهـ.ابية، وأنه من الممكن الحوار معها في ظروف معينة”.

وفي وقت سابق، قال جيفري أن “تحرير الشام” تُعرِّف عن نفسها بأنها تمثل مجموعة معارضة وطنية تضم مقـ.اتلين وليس إرهـ.ابيين، لكننا لم نقبل بهذا الوصف بعد.

وأشار جيفري إلى بلاده لا تزال تصف “النصرة أو هيئة تحرير الشام” على قائمة الإرهـ.اب”، مستدركاً “غير أنها ركزت منذ زمن على قتـ.ال نظام الأسد”.

وشدد على أن واشنطن لم تشهد للفصيل أي تهـ.ديدات على المستوى الدولي منذ فترة، منوهاً إلى عمليات بلاده ضد المجوعات الإرهـ.ابية في إدلب.

اقرأ أيضاً: الحشود التركية قادرة على فرض واقع جديد.. ولا يمكن لأردوغان التراجع! (Ambien)

وكان معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى قد أسقط في تقريره الأخير حول إدلب تهـ.مه السابقة لـ”تحرير الشام”، بالحفاظ على ارتباطها القديم بتنظيم القـ.اعدة.

ورأى المعهد أن انفصالها تم “بشكل حقيقي وكامل” مطلع عام 2017، عندما تبنت الاسم الجديد، مع إشارة عابرة إلى تصنيفها “إرهـ.ابية” لدى الولايات المتحدة.

واتهـ.مت روسيا الولايات المتحدة في تموز الماضي بالسعي إلى إخراج “هيئة تحرير الشام” من قائمة الإرهـ.اب، وجعلها طرفا في التسوية السياسية،

زر الذهاب إلى الأعلى