أخبار تركيا

مسؤول تركي يعلق على فشل الاتفاق في إدلب ويؤكد أن تركيا مجبرة على هذه الخطوة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال رئيس الاستخبارات التركي الأسبق، إسماعيل حقي بكين، أنه لا اتفاق في الأفق بشأن إدلب، كما رأى أن اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا قد انتهى.

ولفت رئيس الاستخبارات الأسبق في حديث لقناة “خبر تورك” ورصدت الوسيلة إلى لقاءات بين الولايات المتحدة الأمريكية وهيئة تحرير الشام العاملة في إدلب.

وقال حقي بكين أن الولايات المتحدة تريد تدعم هيئة تحرير الشام واستخدام ورقتها ضد روسيا التي تتذرع فيها للهجـ.وم على إدلب وتسعى للقضاء عليها.

وأوضح أن التوتر في إدلب معقد للغاية، وأي حل سيفرض فيها يجب أن يكون “خلاقا”، في ظل تعقيدات تعدد الأطراف في الشمال السوري، بما فيها الوحدات الكردية.

وأشار حقي بكين إلى أن الأطراف يضغطون على تركيا، ووضعها في موقف حرج، ما بين أن تقف مع الولايات المتحدة أو روسيا في إدلب وشرق الفرات.

ولفت رئيس الاستخبارات السابق إلى أن إزالة بعض نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التصعـ.يد لن تكون إشكالية بالنسبة لأنقرة.

وشكل مصير محافظة إدلب نقطة فارقة في العلاقات بين أنقرة وموسكو، وسط تبادل للاتهـ.امات بين الجانبين بعدم تنفيذ بنود سوتشي.

وكان الجانبان التركي والروسي قد عقدا عدة اجتماعات في أنقرة وموسكو حول إدلب دون أن يتوصلا إلى أي نتائج.

وتصر روسيا على التوصل مع تركيا لتفاهم جديد وفق السيطرة الميدانية في إدلب.

فيما تؤكد تركيا على موقفها الرافض لأي تفاهم قبل انسحاب النظام من المناطق التي دخلها مؤخراً في إدلب وريف حلب.

اقرأ أيضاً: روسيا: تركيا لم تف بالتزاماتها في إدلب!

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قد أجريا اتصالاً هاتفياً بحثا خلاله آخر تطورات الوضع بإدلب

وتوعد أردوغان بتنفيذ عملية واسعة في إدلب ضد النظام إذ لم ينسحب خلف النقاط التركية حتى نهاية شباط.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق