أخبار تركيا

الرئيس التركي يطلب المساعدة لوقف الأسد في إدلب.. وهذا ما دعا لتقديمه!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

طلب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، العون من ألمانيا وفرنسا لوقف هـ.جمات نظام الأسد ووقف معـ.اناة السوريين في إدلب.

وقالت الرئاسة التركية بحسب “TRT HABER”، الجمعة إن محادثة ثلاثية جرت بين أردوغان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وشدد أردوغان على ضرورة وقف عـ.دوان قوات الأسد وحلفائه في إدلب.

كما طالب أردوغان بتقديم الدعم القوي لاتخاذ إجراءات ملموسة لمنع الأزمة الإنسانية.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت من القـ.تال في إدلب، بحسب المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، ينس ليرك.

وقال ليرك إن العـ.نف المتواصل في إدلب يجب أن يتوقف قبل أن يتحول إلى ما نخشاه، وقد ينتهي بحمام د.م”.

وأضاف: أن “الأطـ.فال يشكلون نحو 60% من 900 ألف شخص نزحوا وتقطعت بهم السبل في مساحة آخذة في التضاؤل”.

وتأتي هذه التصريحات في ظل توتر تشهده إدلب بين روسيا وتركيا وتوعـ.د الأخيرة بعملية عسـ.كرية ضد الأسد.

وقال الكرملين إن الرئيس بوتين أكد على ضرورة اتخاذ تدابير فعالة لتحييـ.د “التهـ.ديد الإرهـ.ابي في سوريا، واحترام مبادئ السيادة والسلامة الإقليمية لسوريا”.

وأضاف أن روسيا تولي اهتمامًا “خاصًا” لحل الأزمة السورية، في ظل الوضع المتفاقم “بشدة” في إدلب.

وأكد الكرملين أن تفاقم الوضع جاء نتيجة للأعمال “العـ.دوانية” للجماعات “المتطـ.رفة” ضد النظام والمدنيين.

اقرأ أيضاً: مع اقتراب انتهاء المهلة.. قادة الجيش التركي يصلون إلى الحدود مع سوريا

وأصر أردوغان على انسحاب النظام خلف نقاط المراقبة وتأمين إدلب متوعـ.داً فعل ما يلزم بالقوة.

وتزعم روسيا أن عمليات الأسد وروسيا ضد الجماعات الإرهـ.ابية وتنفيذاً لاتفاق سوتشي, حسب وصفها.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق