أخبار سوريا

وزير الخارجية الروسي يؤكد فشل المحادثات مع تركيا بشأن إدلب

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أقر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن المباحثات الروسية التركية بشأن التوترات في محافظة إدلب شمال غرب سوريا باءت بالفشل.

وقال لافروف، الأربعاء 19 شباط 2020، أن المباحثات فشلت في تخفيف التوتر بين تركيا ونظام الأسد.

وأشار إلى أن المباحثات مع الجانب التركي لم تحرز أي نتائج، مضيفاً أنه “يجب ألا تكون الجماعات الإرهـ.ابية طرفا في أي اتفاق بشأن إدلب”.

كما اتهـ.م تركيا بالفشل في الفصل بين المعارضة المعتدلة وبين ما وصفها “الجماعات الإرهـ.ابية” وفقا للإطار الزمني المتفق عليه بين تركيا وروسيا.

ودعا تركيا إلى تنفيذ تعهداتها فيما يتعلق بالاتفاق بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، فيما يخص الوضع في إدلب.

وأكد الوزير الروسي على أن قوات النظام ستستمر في عملياتها، مردفاً: “لا يمكن الحديث عن العودة إلى الوضع ما قبل سنة ونصف في إدلب”.

ودفعت تركيا بتعزيزات عسـ.كرية ضخمة إلى محافظة إدلب، ضمت آليات عسـ.كرية متنوعة وأجهزة تشويش والآلاف من الجنود بينهم “قوات خاصة”.

وتشير الاستعدادات إلى احتمالية إطلاق عملية عسـ.كرية إلى جانب قوات المعارضة السورية لاستعادة المناطق التي تقدم إليها النظام السوري مؤخراً.

إقرأ أيضاً: العميد “أسعد الزعبي” يدعو فصائل المعارضة للتأهب لمعركة الحسم الكبرى ضد الأسد

وجدد الرئيس التركي اليوم الأربعاء تهـ.ديداته بشـ.ن عملية عسـ.كرية، مؤكداً أن “انطلاق عملية إدلب مسألة وقت”، وأنه التحذير الأخير للنظام السوري.

وقال أردوغان أن تركيا أعدت خطة عمليتها في إدلب، مضيفاً: ”سنحول إدلب إلى منطقة آمنة ونحن جاهزون رغم استمرار المباحثات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى