منوعات

أب يفتقر لأدنى درجات الإنسانية ويعامل أبنه الصغير معاملة الحيوانات في اللاذقية.. شاهد

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أوقفت سلطات النظام والداً وزوجته الثانية لإقدامهما على سجـ.ن طفله من مطلقته في غرفة أشبه بحظيرة حيوانات, لا تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

وقالت وزارة داخلية النظام إنها عثرت على الطفل ذو الفقار مواليد 2010 في غرفة سيئة ومقفلة بسلاسل حديدية في قرية الشلفاطية باللاذقية.

وأوضحت الوزارة بحسب ما رصدت الوسيلة أن شرطتها وصلت إلى مكان الطفل الذي كان بحالة يـ.رثى لها بسبب الخـ.وف والبرد والجوع.

وأضافت الوزارة بأن الشرطة أزالت السلاسل والقفل مباشرةً من وأخرجت الطفل من الغرفة المظلمة التي لا تصلح للسكن.

وبينت الوزارة أن الغرفة التي وجد الطفل بداخلها بلا كهرباء ولا تدفئة، ونوافذها وبابها بدون زجاج وسقفها عبارة عن شادر لا يرد البرد والمطر والهواء.

وحسب المعلومات, فالطفل مسجون بهذه الغرفة ومقيدة قدميه بالسلال منذ أشهر من قبل والده (سلمان.م) وزوجة والده (ا. ح).

ووفق الوزارة, فالأب وزوجته يعاملان الطفل معاملة سيئة جداً أشبه بمعاملة الحيوانات.

وكان الأب وزوجته يرميان للطفل بقايا الطعام من شبك الباب المقفل، ويحرمانه الطعام اغلب الأوقات.

وبعد توقيف الأب وزوجته, اعترفا بما فعلاه بالطفل, مبررين ذلك بأن والدته المطلقة رفضت استلامه.

اقرأ أيضاً: سوري يتحول إلى مدرس لغة عربية بعد أن كان “آذن” المدرسة.. هذه قصته!

وأكدت سلطات النظام في المنطقة أن الأب وزوجته سيقدمان إلى القضاء لمحـ.اكمتهما على فعلتهما بحق الطفل.

وتشهد مناطق سيطرة النظام العديد من الظواهر السلبية وغير الأخلاقية التي تفشت مع الفلتان الأمني الذي تسببه النظام في سوريا منذ العام 2011.

والد الطفل (سلمان.م) وزوجة والده (ا. ح)

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق