أخبار سوريا

مركز المصالحة الروسي يعلق على بيان لوزارة الدفاع التركية بشأن إدلب

نفى ما يسمى مركز المصالحة الروسي التابع لوزارة الدفاع الروسية، معلومات نظيرتها التركية حول عمليات قـ.صف الجيش التركي.

وادعى المركز في بيان له اليوم الجمعة رصدته الوسيلة، أن وزارة الدفاع التركية تزود القيادة التركية بمعلومات غير دقيقة عن الوضع في منطقة إدلب.

وقال: “تواصل وزارة الدفاع التركية نشر معلومات تزعم تكبـ.د الجيش السوري الخسائر بضـ.ربات تشـ.نها القوات التركية في منطقة إدلب لوقف التصعيـ.د”.

وضـ.ربت مثالا على ذلك ما أعلنته وزارة الدفاع التركية عن تحيـ.يد 63 مقـ.اتل لقوات النظام في منطقة خفض التصعـ.يد بإدلب خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأضافت أنه “لا صحة للتصريحات التي تفيد بتعرض القوات الحكومية السورية لقـ.صف القوات التركية، ومقـ.تل عناصر في الجيش السوري”.

واعتبر أن التصريحات التركية في هذا الاتجاه “غير مسؤولة”، ولن تؤدي إلا للتصعيـ.د في إدلب واتخاذ قرارات متسرعة لا تلبي المصالح المشتركة لروسيا وتركيا.

وختم: “نودّ الإشارة إلى أن موظفي وزارة الدفاع التركية، يتحملون مسؤولية تزويد قيادة بلادهم بمعلومات غير صحيحة حول الوضع في منطقة إدلب”.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية خلال الأسبوع الفائت، اسـ.تهداف عشرات المواقع العسـ.كرية ومقـ.تل المئات من قوات النظام في قـ.صف للجيش التركي في إدلب.

إقرأ أيضاً: قيادي معارض يكشف معلومات هامة أدت لتأخر العملية التركية المرتقبة ضد الأسد في إدلب

وزادت حـ.دة التـ.وترات بين تركيا والنظام السوري على خليفية اسـ.تهداف الأخير لمواقعها في ريف إدلب أدت لمقـ.تل 15 جندي تركي وعدة إصـ.ابات.

وأمهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوات الأسد حتى نهاية شباط للانسحاب إلى ما وراء نقاط المراقبة التركية، مهـ.دداً بعملية عسـ.كرية أن لم يتم ذلك.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق