أخبار سوريا

خبير تركي يكشف بدائل الجيش التركي عن استخدام المجال الجوي في إدلب

كشف توران أوغوز الخبير التركي في السياسات الدفاعية عن البدائل التي يملكها الجيش التركي في قـ.صف مواقع قوات النظام في حال عدم إتاحة المجال الجوي.

وقال في حديث لصحيفة يني شفق التركية ورصدت الوسيلة أن موقع إدلب القريب من الحدود التركية بمنح تركيا أفضلية في حال أطلقت عملية عسـ.كرية ضد النظام السوري.

وأوضح أن موقع إدلب يوفّر لها العديد من بدائل أسـ.لحة الجو المباشرة، كالصـ.واريخ المتنوعة، ومنضومات الحـ.رب الالكترونية واستخدام مجالها الجـ.وي في ضـ.رب مواقع النظام.

وأشار الخبير التركي إلى “صـ.واريخ النمر Kaplan” هي إحدى تلك البدائل، حيث يصل مداها حتى 120 كيلو متراً، مع مجال انحرافي لا يتجاوز 5 – 10 أمتار.

وأضاف “تُقدّر المسافة بين حدودنا وأحياء إدلب الخارجية بنحو 24 كيلو متراً، لهذا يمكن الوصول إلى أهداف نظام الأسد بكلّ سهولة من مشارف حدودنا باستخدام مـ.دفعية العاصفة”.

وقال أن تلك البدائل تستخدم في العمليات العسـ.كرية قصيرة الأجل، مشيراً إلى أن تركيا قد تلجأ لاستخدام المجال الجوي السوري إذا اكتسب الصـ.راع بعداً زمنياً مطولاً.

ونوه إلى أهمية منظومة الحرب الالكترونية “كورال” التي يملكها الجيش التركي والقادرة على اعتراض الطائرات عبر تشويش راداراتها، ما يسفر عن ضياعها في المجال الجوي.

وأردف: “كورال ليست بالعصا السحرية، لكنّها فعّالة للغاية، وتستطيع أنْ تصيبَ الطائرات بالعمى على مسافة 40 – 50 كيلو متراً”، مردفاً أن تأثيرها يصل إلى 150 كم.

بديل جوي

وكشف الخبير التركي عن بعض أنواع صـ.واريخ “جو – أرض” التي قد تستخدمها تركيا بواسطة الطائرات من داخل أراضيها كبديل جوي في قـ.صف مواقع االنظام.

وأشار الخبير العسـ.كري التركي إلى وجود عدة صـ.ورايخ تستخدم في تلك الحالة بمديات مختلفة تصل إلى 250 كم، وقدرة على تحقيق أهدافها بنسب عالية جداً.

وتحدّث أوغوز عن امتلاك الجيش التركي للعديد من أنواع المـ.دافع والراجمات والصـ.واريخ التي يمكن استخدامها كبدائل أرضية عن استخدام المجال الجـ.وي السوري.

ويعد أخطرها صـ.اروخ “بورا” الباليستي, والذي يصل وزنه إلى 2500 كغ، ويبلغ مداه 280 كيلو متراً، ويمتاز بدقة التوجيه، حيث يُقدّر مجال انحرافه بمتر واحد فقط.

اقرأ أيضاً: تركيا ترد على قرار أصدره برلمان الأسد لإغضاب أردوغان

وتشير الاستعدادات العسـ.كرية التركية في إدلب إلى احتمالية اطلاق عملية عسـ.كرية إلى جانب قوات المعارضة ضد قوات النظام السوري وميليـ.شياته.

وأعطى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حتى نهاية الشهر الجاري مهلة لقوات النظام للانسحاب من منطقة خفض التصعـ.يد التي تقدمت إليها مؤخراً.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق