أخبار سوريا

جيش بشار الأسد يعترف بإسقاط مروحية غرب حلب ويحمل هذه الجهة مسؤولية إسقاطها!

اعترف نظام الأسد بسقـ.وط مروحية له غربي حلب إثر اسـ.تهدافها بصـ.اروخ معـ.ادٍ من قبل ما وصفها بالتنظيمات الإرهـ.ابية.

وقال مصدر عسـ.كري لوكالة سانا بحسب ما رصدت الوسيلة إن إحدى حوامات جيش النظام تعرضت للإصـ.ابة بصـ.اروخ غربي حلب, اليوم الساعة 13:40.

ووفق المصدر, أدى الاسـ.تهداف إلى “سقـ.وط الحوامة ومقـ.تل طاقمها”, وذلك بالقرب من أورم الكبرى غربي حلب.

واتهـ.م المصدر “التنظيمات الإرهـ.ابية”, إشارة للفصائل المدعومة من تركيا بإسقـ.اط المروحية.

وكان ناشطون على مواقع التواصل قد زعموا أن عناصر نقطة المراقبة التركية قرب دارة عزة اسـ.تهدفوا الطائرة بصـ.اروخ محمول على الكتف.

وأعلنت المعارضة عن إسقـ.اط مروحية في سماء ريف حلب الغربي.

وكان الجيش الوطني قد أطلق اليوم عملية عسـ.كرية بإسناد تركي ضد قوات الأسد والميليشـ.يات الروسية والإيرانية في ريفي حلب.

وبدأ الجيش الوطني عمله العسـ.كري من محاور “ميزناز” و”جزرايا” و”كفر حلب”.

وشاركت المـ.دفعية التركية بالعملية عبر تمهيد لفصائل الجيش الوطني, التي سيطرت على تلة قرطبة بين كفر جوم وأورم الكبرى قرب جمعية الرحال.

وتعد هذه المروحية الثانية التي تسقطها المعارضة بعد المروحية التي سقـ.طت يوم 11 شباط في بلدة النيرب ريف إدلب.

اقرأ أيضاً: عمل عسكري معاكس لـ “الجيش الوطني” في حلب يتكلل بإسقاط مروحية لنظام الأسد.. شاهد

وتوعـ.د الرئيس التركي بعدم السماح لطائرات النظام بالتحليق وقـ.صف المدنيين في إدلب كما في السابق.

وأمهل أردوغان النظام حتى نهاية شباط الحالي للانسحاب خلف النقاط التركية, مؤكداً أن قواته ستفعل ما يلزم لذلك.

وتحاول قوات النظام التقدم بدعم جوي روسي وبري إيراني سعياً للسيطرة على كامل الطريقين الدوليين حلب دمشق وحلب اللاذقية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق