أخبار سوريا

تركيا ترد على قرار أصدره برلمان الأسد لإغضاب أردوغان

وصف متحدث الخارجية التركية، حامي أقصوي، تبني برلمان الأسد قرار “الإبـ.ادة الأرمنية”، بأنه نفـ.اق ومهزلة لنظام يعرف عنه الفظـ.اعة بالقـ.تل.

وقال أقصوي بحسب ما رصدت الوسيلة: “الاعتراف بالإبـ.ادة المزعومة صورة لنفاق نظام يرتكب المجـ.ازر دون التمييز بين طفـ.ل وراشد، ويشّـ.رد الملايين”.

وأكد أقصوي أن المـ.أساة الإنسانية التي تسبب بها النظام “لا تزال قائمة”.

وتابع أقصوي: “واحدة من أسوأ الكـ.وارث في التاريخ تحدث على حدودنا”، إشارة إلى الوضع في إدلب.

واعتبر أقصوي أن “طرح نظام غـ.اشم فاقد لشرعيته الدولية ادعاءات لا صحة لها يعد مؤشرا على العقلية المشـ.وهة التي تقف وراء الادعـ.اءات”.

وأقر برلمان النظام السوري الخميس “جـ.ريمة الإبـ.ادة الجماعية المـ.رتكبة بحق الأرمن” على يد الدولة العثمانية.

وقال رئيس البرلمان, حمودة صباغ: “ونحن نعيش عـ.دواناً تركياً يستند إلى الفكر العثماني البغيض نتذكر بـ.ألم جـ.ريمة أجداد أردوغان ضد الأرمن”.

وأشار إلى أن السوريين هم الأكثر معرفة بهذا النوع من الجـ.رائم البـ.شعة كونهم يتعرضون لهذا النوع من الإرهـ.اب الوحـ.شي ومن المجـ.رم نفسه.

لكن صباغ, تجاهل أفعال نظامه بحق السوريين منذ العام 2011 وتهجيـ.ره للملايين.

وتابع صباغ: “جـ.رائم الإبـ.ادة ضد الشعوب لا يمكن أن تمـ.وت بالتقادم وخاصة أن العثمانية الجديدة تستخدم الأساليب الإجـ.رامية نفسها”.

ويأتي إقرار برلمان النظام هذا القرار بعد تنامي التوتر بين النظام وتركيا بشأن إدلب وتوعـ.د أردوغان باسـ.تهداف النظام في كل مكان.

تركيا, تؤكد عدم إمكانية إطلاق صفة “الإبـ.ادة العرقية” على أحداث 1915، بل تصفها بـ”المـ.أساة” لكلا الطرفين.

اقرأ أيضاً: روسيا تعلق على دعوة زعيم الحركة القومية بإعادة النظر في علاقات بلاده مع روسيا

وتدعو تركيا لتناول الملف بعيدا عن الصـ.راعات السياسية، وحل القضية عبر منظور “الذاكرة العادلة”، بمعنى التخلي عن النظرة الأحادية الجانب للتاريخ.

وكذلك تفهم كل طرف ما عاشه الآخر، والاحترام المتبادل لذاكرة الماضي لدى كل طرف.

كما تقترح تركيا البحث بأحداث 1915 في أرشيفات تركيا وأرمينيا والدول الأخرى، وإنشاء لجنة تاريخية تضم مؤرخين أتراكا وأرمنا، وخبراء دوليين.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق