أخبار العالمأخبار تركيا

السفير الروسي في تركيا يرد على طلب أردوغان انسحاب قوات الأسد من إدلب

أكد السفير الروسي لدى تركيا، أليكسي يرخوف، أن قوات الأسد لن تنسحب من المناطق التي سيطرت عليها في إدلب مؤخراً.

وقلل يرخوف من أهمية وجود نقاط المراقبة التركية التي أصبحت خلف خطوط الجبهات, ملوحاً بعقـ.وبات 2016 إثر إسقـ.اط الطائرة الروسية عام 2015.

وقال يرخوف لوكالة سبوتنيك بحسب ما رصدت الوسيلة إنه “لا يمكن لأحد أن يبعد الجيش السوري المسيطر على الأرض الآن”.

وتساءل يرخوف: ما الفائدة من وجود نقاط المراقبة التركية وقد باتت خلف خطوط الجـ.بهة (داخل مناطق سيطرة النظام).

واعتبر السفير الروسي أن الوضع في إدلب تسبب في هستيـ.ريا معـ.ادية لروسيا في الشبكات الاجتماعية التركية.

وأشار يرخوف إلى قلقه من التصعيـ.د الأخير, مبيناً مقـ.تل ضباط روس أيضاً إلى جانب جنود أتراك في إدلب.

ورأى يرخوف أن الفصل بين الفصائل الراديكالية والمعارضة المعتدلة في إدلب، أمر مستحيل، مرجعاً السبب لكونهم يغيرون ولاءاتهم بحسب من يدفع لهم.

واتهـ.م يرخوف تركيا بعد تنفيذ مذكرة سوتشي, حيث لم تتخلص من الراديكاليين ولا من الأسـ.لحة الثقيلة في إدلب.

كما ذكر يرخوف تركيا بأنها لم تستطع فتح الطرق الدولية M5 و M4 (بحسب الاتفاق في سوتشي).

واستغرب يرخوف ما أسماه بالصخب الوحـ.شي على وسائل التواصل.

وتحدث يرخوف عن ازدياد الكـ.راهية والغضب تجاه الروس, مستشهداً بأحداث حلب واغتـ.يال السفير الروسي بأنقرة وأزمة إسقاط طائرة روسية.

ولفت السفير الروسي إلى تهـ.ديدات مباشرة تصله, اقتبس منها كلمات: “ودع حياتك، لن يحزن عليك أحد، لقد حان الوقت لكي تحتـ.رق”.

اقرأ أيضاً: تحالف تركي أمريكي يلوح بالأفق ضد نظام الأسد وروسيا

وأرسلت تركيا مؤخراً أكثر من 1200 آلية مدرعة إضافة لنحو 6 آلاف جندي إلى الداخل السوري بإدلب بعد مقـ.تل جنود أتراك بقـ.صف لقوات النظام.

وتوعـ.دت تركيا على لسان الرئيس التركي بعملية عسكرية واسعة في إدلب إذا لم ينسحب النظام إلى ما وراء النقاط التركية.

وتأتي هذه التطورات في ظل استمرار النظام بحملته على أرياف إدلب وحلب, بهدف التقدم وقضم أراضٍ جديدة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق