أخبار سوريا

برلمان بشار الأسد يتخذ قراراً سيغضب أردوغان

أقر برلمان النظام السوري “جـ.ريمة الإبـ.ادة الجماعية المـ.رتكبة بحق الأرمن” على يد الدولة العثمانية بداية القرن العشرين.

ونقلت وكالة سانا عن رئيس البرلمان, حمودة صباغ, قوله “ونحن نعيش عـ.دواناً تركياً يستند إلى الفكر العثماني البغيض نتذكر بـ.ألم جـ.ريمة أجداد أردوغان ضد الأرمن”.

وأشار صباغ إلى أن السوريين هم الأكثر معرفة بهذا النوع من الجـ.رائم البـ.شعة كونهم يتعرضون لهذا النوع من الإرهـ.اب الوحـ.شي ومن المجـ.رم نفسه.

لكن صباغ, تجاهل أفعال نظامه بحق السوريين منذ العام 2011 وتهجيـ.ره للملايين.

وتابع صباغ: “جـ.رائم الإبـ.ادة ضد الشعوب لا يمكن أن تمـ.وت بالتقادم وخاصة أن العثمانية الجديدة تستخدم الأساليب الإجـ.رامية نفسها”.

وزعم صباغ أن جنود الأسد تصـ.دوا لما أسماه بالعـ.دوان التركي الغـ.اشم, وفق تعبيره.

ولفت صباغ إلى أن عمليات جيش الأسد تهدف لمنع ظهور وحـ.ش عثماني جديد يستكمل الجـ.رائم العثمانية القديمة, على حد تعبيره.

ونشر البرلمان على الفيسبوك صورة عن قراره الذين تبناه إدانة لإبـ.ادة الأرمن على يد العثمانيين.

واعتبر برلمان النظام بأن هذا العمل “من أقسى الجـ.رائم ضد الإنسانية وأفظـ.عها”.

وطالب البرلمان برلمانات العالم، والرأي العام العالمي لإقرار المجـ.زرة وإدانتها.

ويأتي إقرار برلمان النظام هذا القرار بعد تنامي التوتر بين النظام وتركيا بشأن إدلب وتوعـ.د أردوغان باسـ.تهداف النظام في كل مكان.

وتتهـ.م أرمينيا ودول أوروبية أخرى الدولة العثمانية بارتكـ.اب إبـ.ادة جماعية بحق الأرمن في عام 1915.

اقرأ أيضاً: علي مملوك يطير على جناح السرعة إلى السعودية لإنقاذ بشار الأسد

وبحسب وزارة الشتات الأرمنية يعيش في سوريا 100 ألف أرمني، أكثر من 60 ألفًا منهم يعيشون في حلب.

وتوجد مدارس ومعاهد خاصة تدرس اللغة الأرمنية، وتوجد لديهم العديد من المطبوعات والمجلات الصادرة بلغتهم.

وكان الرئيس الأرمني سيرج ساركسيان، قد شكر حكومة الأسد في عام 2015، لعزمها الاعتراف الرسمي بالإبـ.ادة الجماعية الأرمنية.

وتعرف الساحة الرئيسية في حي باب توما وسط العاصمة دمشق، باسم “ساحة شهـ.داء الإبـ.ادة الأرمنية”، وفق تسمية النظام وتثبيته لائحة تعريفية بالتفاصيل في 23 من نيسان 2015.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق