منوعات

تطلق الحمويون أكثر مما تزوجوا.. ما علاقة فيسبوك؟

ارتفعت عدد حالات الطلاق المسجلة في دوائر الشؤون المحلية في محافظة حماة، متفوقة على عدد واقعات الزواج بـ 8765 حالة خلال العام الماضي 2019.

مدير الشؤون المدنية فراس صيوم قال في حديث لصحيفة “الوطن” ورصدت الوسيلة أن عدد حالات الزواج بلغ 17925 واقعة، في حين بلغت واقعات الطلاق 26690 واقعة.

وأرجع مصدر دائرة القضاء الشرعي سبب ازدياد حالة الطلاق وخصوصاً بين الأزواج الشباب إلى عدم قدرة الزوج على تلبية متطلبات الأسرة كما يجب نظراً للظروف الاقتصادية.

كما أشار إلى دور تطبيقات الواتس والفيسبوك بإقامة علاقات خارج إطار الحياة الزوجية، واكتشاف كل طرف علاقة غير شرعية أقامها شريكه مع أطراف أخرى ومن الجنسين.

وعلى عكس عام 2019، سجل عام 2018 إقبالاً على الزواج في مدينة حماة أكثر من الطلاق، حيث كان عدد واقعات الطلاق 2526 بينما واقعات الزواج 15064 واقعة.

إقرأ أيضاً: مدير مدرسة باللاذقية يتفاجئ من أمر غريب يحصل في مدرسته.. ماهو؟

ويرى أخصائيون نفسانيون واجتماعيون أن ما يتعرض له الزوجان من ضغوط نفسية ومادية أدت إلى انعدام الصبر بين الزوجين وفقدان الأمل بالتئام العلاقة بينهما من جديد.

وتجدر الإشارة إلى أن 83% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر بسبب “الحرب المندلعة منذ العام 2011” وفق دراسة أجرتها الأمم المتحدة منتصف عام 2016.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق