السوريون في تركيامنوعات

الشيف التركي بوراك يوضّح حقيقة ما جرى في مطعمه بإسطنبول

تحدثت مواقع وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي عن جريـ.مة قتـ.ل حدثت داخل مطعم “المدينة” المملوك للشيف التركي الشهير “بوراك أوزديمير”.

وقال موقع “إن سون خبر” الإلكتروني أن شاب تركي يدعى” محمد. غ” يعمل كنادل في المطعم أقدم على قتـ.ل زميله السوري “زكريا. ه” بعد مشـ.ادة كلامية بينهم.

الصحيفة التركية ادعت أن مشـ.ادة كلامية تحولت إلى شـ.جار بين الشابين العالين بنفس المطعم، بسبب خـ.لاف يتعلق بخدمة إحدى طاولات الزبائن في المطعم.

وأضاف الموقع التركي أن العامل التركي محمد قام بإطـ.لاق النـ.ار على زميلة زكريا وأرداه قتـ.يلاً، لتقوم بعدها الشرطة باسـ.تدعاء “بوراك” لأخذ إفادته.

وقال الشيف التركي بحسب ادعاءات الموقع: “لم أشهد على أي مشـ.ادة كلامية بين العمال داخل المطعم، وعلمت بالشـ.جار من العمال الآخرين”.

وذهب الخبر الذي نشر الادّعاء، إلى أنّ ذوي الشاب السوري رفعوا دعوى قضائية بحق القـ.اتل، طالبوا بالسـ.جن المـ.ؤبد، وذلك بتهـ.مة القـ.تل عمدا”.

بوراك يكشف الحقيقة

من جهته، أوضح الشيف التركي الشهير بوراك أن لا صحة لما تم تداوله حول وقـ.وع جريـ.مة داخل مطعمه، نافياً الادعـ.اءات المذكورة ووقـ.وع أي شجـ.ار.

وقال بوراك على حسابه الشخصي أن: “الخبر الذي يتمّ الترويج له، من خلال استخدام اسمنا في عنوانه، بهدف لفت الأنظار لا علاقة له بمطعمنا”.

وأوضح أن الحـ.ادثة وقـ.عت قبل سنة في مطعم أمام ميترو ليفينت، مؤكداً أن الهدف من هذه الادعاءات لفت الأنظار وتشـ.ويه صورة المطعم.

إقرأ أيضاً: قصة الشاب السوري “عبد الرحمن العكاري” وزوجته اللبنانية.. شاهد

وبوراك من مواليد عام 1994 ويملك مطعم المدينة في اسطنبول الذي يعد من أشهر المطاعم في تقسيم الذي يقصده العديد من المشاهير.

ويشتهر الشيف بوراك بالمقاطع المصورة التي ينشرها ويعرض فيها أطباق اللحوم والحلويات التركية الشهيرة التي يقوم بإعدادها.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق