إقتصادمجتمع

ليرتنا عزنا تنطلق في مناطق سيطرة الأسد وحسام جنيد يستجيب بإعلان حفلات جماهيرية بليرة واحدة!

الوسيلة - خاص:

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أطلق مجموعة من الناشطين السوريين وفعاليات اجتماعية وشعبية حملة جديدة لدعم الليرة السورية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تدهـ.ور العملة السورية وتخطيها مستويات تاريخية.

واستجاب عدد من أصحاب المحلات التجارية والمطاعم الشعبية ومحلات بيع المواد الغذائية والتموينية والفنانين وشخصيات أخرى لحملة “ليرتنا عزنا” التي شملت عدة محافظات ومدن سورية.

وسارع المنضمون للحملة لتغيير بروفايلاتهم والإعلان عن الدخول في تلك الحملة التي كان عنوانها “ليرة سورية واحدة, أي أن البيع والشراء يتم بليرة لأي منتج أو فعالية أو ما شابه ذلك.

حسام جنيد يعلن عن حفلات غنائية بليرة

وأعلن المطرب الشعبي حسام جنيد انضمامه لحملة “ليرتنا عزنا” ودعمه لليرة السورية عبر إقامات ثلاث حفلات غنائية جماهيرية رسم الدخول إليها بـ”ليرة واحدة”.

وقال جنيد في تسجيل مصور عبر الفيسبوك رصدته الوسيلة: “مرحبا كلياتنا لازم نتساعد وندعم الليرة السورية وأكيد كل واحد على طريقتو”.

وأضاف جنيد: “انتظروني بـ 3 حفلات جماهيرية, الشخص بليرة, ليرتنا عزنا, سوريا منتصرة”.

كل شيء بليرة

كما أعلنت مطاعم في دمشق عن انضمامها لحملة دعم الليرة السورية عبر عرض لزبائنها يتضمن أركيلة مع مشروب ساخن بليرة واحدة فقط كل يوم ثلاثاء ولمدة شهر فقط.

وفي حمص أعلنت محلات تجارية عن بيع أي باكيت دخان بليرة واحدة, فيما انضم محل موبايلات باللاذقية للحملة بعرض بيع أي كفر أو اكسسوار للموبايل بليرة واحدة فقط.

كيلو الرز بليرة

وقالت مصادر محلية من مدينة حماة لموقع الوسيلة إن إحدى شركات المواد الغذائية المشاركة في مهرجان التسوق بحماة عمدت إلى بيع كيلو الأرز الأبيض بسعر ليرة سورية فقط لا غير.

وأضافت المصادر أنه تم توزيع كمية كبيرة من الأرز على المواطنين الذين يحملون ليرة سورية معدنية بهدف دعم الليرة السورية والتأكيد على دعم الاقتصاد الوطني.

وتأتي هذه الحملة بعد سلسلة من الحملات الشعبية والاجتماعية في محاولة للتخفيف من آثار تدهور العملة السورية وارتفاع المواد الأساسية للسوريين.

الأسد يتدخل بمرسومين لملاحقة الدولار

كما جاءت الحملة بعد مرسومين أصدرهما رأس النظام بشار الأسد يقضيان بتشديد العقـ.وبة على المتلاعبين بقيمة الليرة السورية والاقتصاد الوطني والمتعاملين بغير الليرة السورية, ومن يروج أو ينشر أسعار صرف غير سعر الصرف الرسمي الصادر عن مصرف النظام المركزي.

وارتفع سعر الصرف خلال الأسبوع الماضي بشكل جنوني مسجلاً رقماً قياسياً أمام الليرة السورية التي تدنت قيمتها ودفعت بشار الأسد للاستنفار وإصدار مرسومين لملاحقة المتعاملين بغير الليرة وصفحات التواصل التي تنشر سعر الصرف المخالف لتسعيرة المصرف.

الليرة تتحسن جزئياً

وتحسنت الليرة السورية أمام الدولار بشكل طفيف قياساً بالأيام الماضية التي تجاوز فيها الدولار 1200 ليرة.

وقال موقع الليرة اليوم إن الليرة السورية شهدت استقراراً جزئياً عند الافتتاح اليوم الاثنين 20 من كانون الثاني.

وأشار الموقع المهتم بأسعار الصرف والعملات الأجنبية إن الليرة تحسنت بشكل بسيط وذلك عند الساعة الواحدة وخمسين دقيقة تقريباً.

إقرأ أيضاً: مراسيم بشار الأسد بشأن الليرة السورية تنعكس سلباً على الأسواق وتثير قلق التجار!

وبلغ سعر الدولار مقابل الليرة السورية 1140 ليرة للمبيع و1120 للشراء, فيما بلغ سعر صرف اليورو مقابل الليرة السورية 1264 للمبيع و1240 للشراء.

كما بلغ سعر صرف الليرة التركية 193 ليرة سورية للمبيع و189 ليرة سورية للشراء.

وبلغ سعر غرام الـ21 من الذهب 49006 ليرة ليرة سورية, فيما بلغ سعر غرام الـ18 من الذهب 42005 ليرة سورية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق