أخبار سورياإقتصاد

محمد الرحمون يقر بأن مخابرات الأسد تراقب السوريين كاشفاً عن حملة أمنية مكثفة.. شاهد

أكد وزير الداخلية التابع لنظام الأسد “محمد الرحمون”، أنّ الأجهزة الأمنية تراقب صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وتتجـ.سس على السوريين من خلال قسم أمني خاص لملاحقة الصفحات التي تنشر سعر صرف الليرة مغايراً للسعر الرسمي.

وكشف رحمون عن إجراءات مشددة ضد المخالفين, والبدء بحملة أمنية مكثفة لملاحقة الصفحات المخالفة لسعر صرف الليرة الرسمي واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك.

وقال “محمد الرحمون” في تصريح للفضائية السورية رصدته الوسيلة: “نحن نتابع صفحات التواصل الاجتماعي عبر فرع الجـ.رائم المعلوماتية، وكل الصفحات التي تتداول غير سعر الصرف الرسمي لليرة ستتم ملاحقتها”.

وأضاف رحمون: “بدءاً من الغد ستكون هناك حملة مكثفة على كل المخالفين لأحكام المرسومين”.

وأوضح “محمد الرحمون” أن هناك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تدار من الخارج، مؤكداً أن فرع جـ.رائم المعلوماتية سيقوم برصدها.

وأشار وزير الداخلية إلى أنّ العقـ.وبة ستطال من يزودها بالمعلومات من الداخل.

وألمح رحمون إلى احتمال تهكـ.ير هذه الصفحات أو سرقتها, لافتاً إلى أنّهم قد يؤثرون على هذه الصفحات فنيّاً.

وبين “رحمون” أنّ كل من ينشر ويعمم أو ينقل بجهل أو غير جهل عن سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الصعبة من صفحات “مشبوهة” يحبـ.س مؤقتآ ويغرم من مليون إلى 5 مليون ليرة.

تشديد العقـ.وبات على المتعاملين بالدولار

تصريحات رحمون جاءت بعد ساعات على مرسوم بشار الأسد بتشديد العقوبات على المتعاملين بغير الليرة السورية ومن ينشر أخبار سعر الصرف غير السعر الرسمي.

وكان رئيس وزراء النظام عماد خميس قد أكد أنهم جادون بكل ما تعني الكلمة للضـ.رب بيد قوية لكل من تسوّل له نفسه التلاعب بالليرة.

واعتبر خميس أن موضوع «الدولرة» أمر خطير وبالتالي فإن الحكومة اتخذت العديد من الإجراءات وتعمل على تطبيق القوانين.

وقال خميس: ممنوع لأي إنسان ولأي وزارة التدخل عند تطبيقه يعني لا محسوبيات ولا واسطات وأن الموضوع سوف يتابع على أعلى المستويات.

ورأى وزير العدل هشام الشعار أن ضعاف النفوس كان لهم الأثر الأكبر في ارتفاع سعر الصرف.

وقال الشعار إن قسماً كبيراً منهم لم يعِ النتائج لذلك لابد من الحزم ولم يعد يجوز التساهل أبداً.

وتحسنت الليرة السورية بشكل طفيف اليوم الأحد بعد هبوط حاد ومتسارع شهدته الليرة أمام الدولار منذ بداية العام الحالي.

إقرأ أيضاً: دراسة تكشف عن شبكة اقتصاد ضخمة يديرها ماهر الأسد

وبحسب موقع الليرة اليوم، فقد بلغت قيمة الدولار الأمريكي 1150 ليرة سورية للمبيع، و1130 ليرة للشراء، وسجّل اليورو 1275 ليرة سورية للمبيع، 1251 ليرة للشراء، فيما تعادل كل ليرة تركية 195 ليرة سورية للمبيع، و191 ليرة للشراء.

التحسن الطفيف جاء بعد ساعات على إصدار رأس النظام السوري بشار الأسد مرسوماً أمس السبت يقضي بتشديد العقوبة على كل من يذيع خبراً أو وقائع “ملفقة”، من شأنها أن تؤثر في سعر صرف الليرة السورية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق