أخبار تركياأخبار سوريا

كمال كليتشيدار أوغلو يتحدث عن أهالي إدلب ونائبة أردوغان ترد عليه!

دافعت نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية “فاطمة بتول قايا” عن أهالي إدلب, بعد أن وصفهم زعيم المعارضة التركية “كمال كليتشيدار أوغلو” بـ “الإرهـ.ابيين”.

واعتبرت مسؤولة الحزب الحاكم تصريحات كليتشيدار أوغلو المتعلقة بأهالي إدلب مرفوضة، مطالبة مسؤولي حزب الشعب الجمهوري بمحاسبته.

وقالت قايا بحسب ما ترجم موقع الجسر ورصدت الوسيلة: “ألا يخاف الله! هل أولئك الذين يُقتـ.لون تحت القنـ.ابل أمام أعين العالم أجمع إرهـ.ابيون؟”.

ورأت قايا أن تصريحات كليتشدار أوغلو تستوجب محاسبته من قبل أصحاب الضمير في الشعب الجمهوري.

وأوضحت قايا: “نحن نرى بوضوح وبشكل يومي عبر شاشات التلفاز الحال الذي آل إليه المدنيون في إدلب”.

وأضافت: “كليتشيدار أوغلو يصفهم جميعاً بالإرهـ.ابيين، يقول إن كافة السوريين الذين لجؤوا إلى تركيا حتى الآن بشر طبيعيون، أما أشقاؤنا في إدلب فيصـ.فهم بالإرهـ.ابيين”.

وأكدت المسؤولة التركية عن حزب العدالة والتنمية أن تركيا لن تصمت على تلك الممـ.ارسات بحق أهالي إدلب حتى إن سكت العالم.

وأنهت قايا تصريحاتها بالقول: “وإن ظلّ العالم كله صامتاً، فإن ضميرنا لم ولن يسمح لنا بالسكوت إطلاقاً”.

بهذه الكلمات وصف أهالي إدلب!

وكان كليتشيدار أوغلو قد أثار غضب الأتراك بتصريحاته عن أهالي إدلب ووصفهم بالإرهـ.ابيين.

وحذر أوغلو في وقت سابق من حركة لجوء جديدة لأهالي إدلب إلى تركيا.

مدعياً أن أحد العاملين هناك أكد له أنهم مختلفون عن ملايين السوريين اللاجئين في تركيا اليوم, وأنهم جميعهم “إرهـ.ابين”.

إقرأ أيضاً: بوتين يسعى شخصياً لإعادة بشار الأسد إلى الجامعة العربية.. فهل ينجح؟

وكانت تركيا قد أعلنت عن وقف العمليات و“التهدئة” في إدلب اعتبارًا من الساعة 12:01 فجر الأحد 12 من كانون الثاني الحالي, سبقتها روسيا بإعلان تهدئة اعتباراً من فجر الجمعة 10 من كانون الثاني الحالي.

ولم تتوقف خـ.روقات قوات الأسد وميليشيات إيران وروسيا على بلدات إدلب مستمرة بالتقدم وقضم المزيد من المساحات والقرى في إدلب.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق