منوعات

“راح شقى العمر”.. عملية نصب ضخمة تطال عناصر من قوات الأسد

قامت مؤسسة تدعى “شجرتي” في العاصمة السورية دمشق، بنصـ.ب مليارات الليرات من آلاف الأشخاص أغلبهم من عناصر قوات النظام بحجة “تشغيل الأموال”.

وقالت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام ورصدت الوسيلة أن مدير تلك المؤسسة يدعى “زاهر زنبركجي”، وتعرف مشروعها باسم “شجرتي”.

الصحيفة أشارت إلى أن خبر تغيب مدير الشركة، وإغلاقها هز المواطنين وضربهم كالصاعقة، مضيفة أن الشركة أقنعتهم بالمشاركة عن طريق إغرائهم بفوائد خيالية.

كما وأكدت الصحيفة أن معظم المتعاملين مع هذه الشركة هم من عناصر قوات النظام والمصـ.ابين، أملاً منهم بأن تتحسن أمورهم المعيشية بأرباح وعدتهم بها الشركة.

وأغلقت سلطات النظام السوري بالشمع الأحمر مكتب ما يسمى “مركز الأعمال الكوري” الكائن في حي المزة بمدينة دمشق.

وأشارت إلى أن الكثير من المواطنين تجمعوا أمام مقر الشركة، والتي يرجح أنها نفذت عملية احتـ.يال مدروسة، وسط عبارات “ضاعت المصاري”، “راح شقى العمر”.

من جهتها، قالت وزارة داخلية النظام في بيان لها أن “مركز الأعمال الكوري” يقوم بنشاطات ذات طابع تجاري باستخدام اسم مشروع شجرتي واسم وزارة الإدارة المحلية والبيئة.

وأضافت داخلية النظام أن الوزارة ليس لديها أي علم بهذا الموضوع، كما أكدت مديرة الشركات في وزارة التجارة الداخلية إلهام شحادة عدم وجود ترخيص باسم شركة شجرتي أو صاحبها.

في المقابل، نشرت صفحة “مركز الأعمال الكوري” على الفيسبوك أكدت فيه أن مدير الشركة زاهر زنبركجي موجود في سوريا.

وتابع المركز في تطميناته قائلاً: “اعتبروا حالكن شهر سافرتوا فيه وتأخرتوا عالقبض.. روقوا شوي”. على حد تعبيرها.

إقرا أيضاً: ملجأ حيوانات بلجيكي يعتزم نقل “قطط” من سوريا

ويتجه بعض الأشخاص من الذين يمتلكون بعض المدخرات، في البحث عن طرق لزيادة دخلهم تكون سندا لهم مع غلاء الأسعار، ومنها “تشغيل الأموال”.

يشار إلى أن هذا النموذج من عمليات الاحتـ.يال حدث في العديد من بلدان العالم، حيث يقوم محـ.تالون بجمع أموال طائلة بحجة استثمارها، ومن ثم يختفون.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق