أخبار سوريا

إيران تربط مغادرة قواتها من سوريا بأمر واحد .. ما هو؟

متابعة الوسيلة:

ربط قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي مغادرة القوات والميليـ.شيات الإيرانية المتواجدة في سوريا بمغادرة قوات باقي الدول منها.

جاء ذلك خلال استقبال سلامي رئيس وزراء النظام عماد خميس في طهران بحسب وكالة أنباء فارس اليوم الثلاثاء 14 كانون الثاني و رصدت الوسيلة.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني “إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقف مع سوريا حتى مغادرة جميع الأعـ.داء أراضيها”، وفق تعبيره.

وأضاف مخاطباً خميس “إننا نقف معكم حتى النهاية ولن نغادر الساحة حتى يغادر جميع الأعـ.داء أراضي سوريا وبالتأكيد سيتحقق ذلك الهدف”.

وزعم أن إيران تعبير وحدة الأراضي السورية كوحدة أراضيها، قائلاً إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعد وحدة أراضي سوريا كوحدة أراضيها وتساندها”.

كما وعزا سلامي وزير النظام بمقـ.تل سليمـ.اني لأن ما وصفه جهاده في مختلف البلدان الإسلامية جعلته شخصية تعود على العالم الإسلامي.

واعتبر أنه تبوأ “مكانة خاصة” في العالم الإسلامي لا سيما في العراق وسوريا ولبنان، قائلاً: “لذلك نعزيكم بدورنا باستشهاد هذا القائد في جبهة المقاومة”.

ووصل رئيس وزراء النظام عماد خميس إلى إيران على رأس وفد من مسؤولي النظام بهدف تقديم “التعازي” بمقـ.تل قائد فيلق القدس “قاسـ.م سليـ.ماني”.

إقرأ أيضاً: الوضع مختلف.. أردوغان يتوعد بشار الأسد في إدلب ويلوح باستئناف “نبع السلام”

وقـ.تل “قاسـ.م سليـ.ماني” ونائب رئيس هيئة الحشـ.د الشعبي في العراق “أبو مهـ.دي المهندس” وآخرون بقصـ.ف بواسطة طائرة أميركية من دون طيار.

وأعلن البنتاغون أنه “بتوجيهات” من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قام الجيش الأميركي “بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأميركيين في الخارج”.

وجاءت الضـ.ربة بعد أيام قليلة من قيام أنصار وعناصر من الحشد الشعبي كان المهندس معهم، بمـ.هاجمة مقر السفارة الأميركية في بغداد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق