إقتصاد

فارس الشهابي يتحدث عن المدينة السورية القادرة على خفض سعر الدولار

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية وعضو برلمان الأسد “فارس الشهابي” أن عاصمة سورية الاقتصادية “مدينة حلب”، تستطيع إنزال سعر الدولار.

وقال الشهابي في منشور على فيسبوك رصدته الوسيلة: “الدولار بألف..والعاصمة الاقتصادية التي تستطيع إنزاله و ترويضه لا زالت محاصرة”.

وأضاف فارس الشهابي أن حلب “بدون مطار وبدون طريق دولي وتتعرض للقصـ.ف الإرهـ.ابي كل يوم و للتهـ.ريب و انقطاع الكهرباء وغيرها و غيرها”.

وأرفق الشهابي بصور للدمـ.ار في منطقة الشقيف الصناعية، قائلاً: ” لازال الأبطال مصممون على العمل و التحـ.دي في الظروف المستحيلة”.

واستدرك فارس الشهابي: ” للأسف الشديد لا زلنا ننتظر اعتبار الحكومة لهذه المناطق الصناعية المهدمة مناطق متضررة و بقوانين استثنائية خاصة”.

وختم رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية وعضو برلمان الأسد: ” إنها الحـ.رب الاقتصادية يا سادة.. دعونا نحاربها كما نفهم و نريد”.

وتسارع انخفاض الليرة السورية أمام الدولار منذ مطلع العام الجديد 2020 بدءاً من 915 ليرة وبشكل يومي دون استقرار.

إقرأ أيضاً: الليرة السورية تواصل إنهيارها وتسجل أرقاماً تاريخية.. ونظيرتها التركية تتحسن!

وانخفضت أسعار صرف الليرة السورية بشكل متسارع أمام الدولار وباقي العملات الأجنبية, مسجلة أرقاماً تاريخية هي الأولى في تاريخ البلاد.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الواحد 1035 ليرة للمبيع و1025 ليرة للشراء, في حين سجلت الليرة السورية أمام اليورو 1151 ليرة للمبيع و1138 للشراء.

ولا زالت أسعار الدولار مقابل الليرة السورية ثابتة في مصرف النظام المركزي عند 434 ليرة سورية للدولار الواحد.

وفشلت جميع محاولات النظام السوري ضبط أسعار الليرة السورية مع غياب أي خطط نقدية لمـ.واجهة الانهـ.يارات المتسارعة والتعامل مع أزمة الليرة والتي وصلت لأرقام قياسية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق