أخبار سوريا

علي مملوك يلتقي هاكان فيدان في روسيا.. ما القصة؟

تحدثت وسائل إعلام موالية للنظام السوري عن اجتماع مباشر بين مسؤولين أتراك وآخرين تابعين للنظام السوري في العاصمة الروسية موسكو.

وقالت وكالة “سانا” ورصدت الوسيلة، أن موسكو استضافت، اليوم الاثنين 13 كانون الثاني 2020 محادثات ثلاثية بين ممثلين عن “سوريا وروسيا وتركيا”.

وحضر اللقاء بحسب الوكالة رئيس جهاز المخابرات التركية “هاكان فيدان”، رئيس مكتب الأمن الوطني التابع للنظام، علي مملوك، وعدد من مسؤولين روس لم تكشف هوياتهم.

وقالت الوكالة أن ممثلي النظام دعوا تركيا إلى ضرورة “الوفاء” بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ 17-9-2018.

وأشارت إلى وفد النظام طالب بتطبيق القرار وخاصة إخلاء المنطقة من ما وصفتهم بـ “الإرهـ.ابيين” والأسـ.لحة الثقيلة وفتح طريق “حلب-اللاذقية” و “حلب- حماة”.

وقال مملوك أن “الدولة السورية” مصممة على متابعة حربها حتى استعادت منطقة إدلب وإعادة الأمن والأمان للمواطنين الذين تستخدمهم “التنظيمات الإرهـ.ابية” دروعاً بشـ.رية.

واكتفت الوكالة بسرد حديث وفد النظام السوري، حيث أنها لم تتطرق لذكر أي كلمة أو مداخلة للممثل عن الجانب التركي أو الروسي، بحسب إعلام النظام.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يمنح أرفع وسام في سوريا لـ “قاسم سليماني”

وفد تركي في روسيا

وتوجه “جاويش أوغلو” برفقة وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان الأحد إلى روسيا للقاء مسؤولين روس والتباحث معهم بشأن العديد من الملفات التي تخص إدلب السورية وليبيا.

وتأتي هذه التطورات في سوريا وليبيا بعد لقاء قمة جمع الرئيس رجب طيب أرودغان، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في العاصمة أنقرة، الأربعاء الماضي.

وشدد الرئيسان التركي والروسي على ضرورة التهدئة في إدلب السورية وليبيا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في 10 كانون الثاني الحالي، أن روسيا وتركيا اتفقتا على وقف إطلاق النـ.ار وإيقاف الهجـ.مات البرية والجوية في منطقة “خفض التصعـ.يد” في إدلب.

وقالت الوزارة إن التهدئة ستبدأ الساعة 12:01 من فجر الأحد، 12 من كانون الثاني الحالي.

وجاء إعلان الوزارة التركية بعد إعلان رئيس مركز المصالحة التابع لروسيا، اللواء يوري بورينكوف، أن “العمل بنظام وقف إطلاق النـ.ار في إدلب بدأ من الساعة الثانية فجر يوم الجمعة 10 من كانون الثاني”.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يرسل وفداً رفيع المستوى إلى إيران لهذه المهمة غير المعلنة!

وكانت قد جددت الرئاسة التركية موقفها الرافض للنظام السوري ورئيسه بشار الأسد، وذلك قبيل وصول الرئيس الروسي للقاء نظيره التركي في اسطنول الأربعاء الماضي قادماً من سوريا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ورصدت الوسيلة “موقفنا من نظام بشار الأسد واضح ونرى أنه فقد صفة القائد الذي سينقل سوريا إلى مستقبل ديمقراطي وتعددي يسوده السلام”.

وأضاف أن نظام الأسد مدعوماً من روسيا يرتكب مجـ.ازر ضد المدنيين، مشيراً إلى أن “هذا مخالف لكل القوانين الدولية وكذلك مخالف لاتفاقاتنا مع روسيا”.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق