أخبار العالم

الرئيس الروسي يتحدث عن قيام فصائل المعارضة في إدلب بإرسال عناصر إلى ليبيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن فصائل المعارضة السورية العاملة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا أرسلت عناصر إلى ليبيا، واصفاً الأمر بالخطـ.ير.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، السبت 12 كانون الثاني 2020 مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عقب لقائهما في موسكو، ورصدته الوسيلة.

وأشار بوتين إلى أن عددا كبيرا من المـ.رتزقة من أنحاء عدة يشاركون في النـ.زاع، قائلاً: “هناك كثير من المـ.رتزقة المختلفين في منطقة النـ.زاع”.

ولم يتطرق الرئيس الروسي إلى ذكر أي من الجنـ.سيات التي ينتمي إليها المـ.رتزقة المنخرطون في الصـ.راع الليبي، باستثناء “مقـ.اتلين من إدلب”.

وقال بوتين: “حسب المعلومات التي تتوفر لدينا، عدد كبير من المسـ.لحين الذين تم نقلهم إلى ليبيا من منطقة خفض التصعيـ.د في إدلب بسوريا، هذه العملية خطيـ.رة جدا”.

كما لم يذكر الرئيس الروسي الجهة التي تعمل على “نقل مـ.رتزقة سوريين” إلى ليبيا، في حين اتهـ.مت جهات عدة تركيا بنقل سوريين متحالفين معها للقـ.تال في ليبيا.

وردا على سؤال حول وجود عسـ.كريين متعاقدين روس في ليبيا: “حتى إذا كان هناك مواطنون روس، فإنهم لا يمثلون مصالح الدولة الروسية ولا يحصلون على أي أموال منها”.

وأشار بوتين إلى أنه يأمل في أن يوقف الطرفان المتـ.نازعان في ليبيا، منتصف ليل 12 يناير، كافة الأعمال القـ.تالية، في إطار مبادرة تقدم بها مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يستبق التهدئة وطائراته تمطر إدلب وريفها بالبراميل

وأعلن ما يسمى “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر، وقف الأعمال القتالية في المنطقة الغربية من البلاد، والتي تشمل العاصمة طرابلس، اعتبارا من الساعة 00:01 من يوم 12 يناير.

وأفاد الرئيس الروسي بأنه من المخطط عقد “مشاورات إضافية” مع طرفي الأزمة الليبية بعد دخول نظام وقف إطلاق النـ.ار حيز التنفيذ.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق