السوريون في لبنان

نانسي عجرم تكشف تفاصيل ما حدث في منزلها وتعزي عائلة الشاب السوري.. شاهد

خاص الوسيلة:

علّقت الفنانة “نانسي عجرم” على قضية الشاب السوري “محمد حسن موسى” الذي قـ.تله زوجها فادي الهاشم داخل منزلها.

وحول إفراغ زوجها 16 رصـ.اصة في جسـ.د موسى الذي اتهـ.م بدخول المنزل بهدف السـ.رقة قالت عجرم: “فادي ما كان عم بيعدّن”.

واعتبرت أنها كان ردة فعل لأحداث لم تتجاوز مدتها 7 دقائق، تحت التهـ.ديد وفرض أوامر ومطالبات بأن يحضر زوجته وأولاده.

وادعت المغنية اللبنانية أن كل الأدلة تثبت أن “محمد” دخل المنزل وبيده سـ.لاح بهدف السـ.رقة، داعية المنتقـ.دين له بوضع أنفسهم مكانها.

وعن التفاصيل، قالت عجرم أنها سمعت صوت غريباً وكذلك صوت زنجير، وذلك بعد الذهاب للنوم بعد انتهائهم من تناول وجبة العشاء.

وأضافت أن زوجها ذهب ليتفقد المكان، مضيفة أنه وبحسب الكاميرا كان قد حمل محفظتها من الغرفة الثانية وهو سبب صوت الزنجير.

لا أعرف الشاب من قبل!

وأشارت نانسي إلى أن زوجها فادي الهاشم التقى بالشاب وجهاً لوجه، ثم سمعت زوجها يقول له :” اللي بدك ياه” فعلمت أنه سـ.ارق.

واستدرك بأنها دخلت للحمام واتصلت بوالدها خوفاً من أن لا تساعدها يديها بعد ذلك، مدعية أنها لا تعرف الشاب السوري من قبل.

وأردفت بالقول أنهم لم يعرفوا جنـ.سيتيه و “إذا نظرتم لتاريخي أنا وزوجي نحن لا نحكي مع الناس على أساس دينهم أو جنسـ.يتهم أو غيرهم”.

وتابعت أنها ردة فعل من أب رأى شخصاً لا يعرفه أبداً داخل حرمة بيته، وأنه لو كان لبناني أو من أقربائه “بدي يعمل نفس الشي”.

نانسي تعزي

وختمت الفنانة اللبنانية :”أنا من خلالكم بدّي عزّي أهله وبدّي عزّي والدته وزوجته وما في بعتقد ولا بيّ بحس أنه الغبرا عم تمس أولاده وبيسكت”.

يذكر أن وسائل إعلام لبنانية تداولت صورة لنانسي عجرم على أنها مصـ.ابة، وتضع لاصق طبي على ساقها، في حين لم تتحدث نانسي عن ذلك.

إقرأ أيضاً: الوسيلة تحصل على تسجيلات كاملة لتفاصيل ما حدث في منزل نانسي عجرم.. شاهد

وتنكر نانسي وزوجها معرفتهم بالشاب السوري، في حين أكد أقرباء الشاب أنه كان يعمل في منزلهم وذهب لإحضار مستحقاته التي رفضوا دفعها له.

وأعلن القضاء اللبناني اليوم الإفراج عن زوج نانسي عجرم، مع قرار بمنعه من السفر أي بضمان محل إقامته كون التحقيق معه لم ينتهي بعد.

ولا زالت تفاصيل قصة “محمد الموسى” الذي لقي حتفه على يد فادي هاشم زوج الفنانة نانسي عجرم تشغل السوريين واللبنانيين على حد سواء.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق