أخبار سوريا

ترامب وأردوغان يتفقان في إدلب

أعلن الرئيسان الأمريكي، دونالد ترامب والتركي رجب طيب أردوغان، عن اتفاقهما على ضرورة تخفيف التوتر في إدلب شمالي سوريا والعمل على حماية المدنيين.

وأصدر البيت الأبيض، بياناً الخميس 2 من كانون الثاني، أكد فيه أن ترامب وأردوغان اتفقا على ضرورة تخفيف التصعـ.يد في إدلب.

وقال البيت الأبيض في بيانه: “اتفق الزعيمان على ضرورة وقف التصعـ.يد في إدلب بسوريا من أجل حماية المدنيين”.

ويبدي المسؤولون الأتراك مخاوفهم من استمرار حركة نزوح المدنيين من إدلب تجاه الحدود التركية التي ازدادت خلال الأيام الماضية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد حـ.ذر الخميس من موجة نزوح تتجه نحو الأراضي التركية.

وقال أردوغان: هناك “نحو 250 ألف شخص يتجهون نحو حدودنا، وتركيا تحاول منعهم ببعض الإجراءات اللازمة”.

وأكد أردوغان أن ذلك “ليس بالأمر السهل. إنه أمر صعب.. فهم بشر أيضًا”.

إقرأ أيضاً: سفير أمريكي سابق في سوريا: أنقرة لا تستطيع أن تنقذ إدلب

وشهد ريفا إدلب الشرقي والجنوبي تصعـ.يدًا عسـ.كرياً غير مسبوق من قوات الأسد المدعومة من روسيا منذ الأسبوعين الماضيين، حيث تمكن النظام خلالها من السيطرة على مساحة تقدر بنحو 320 كيلومترًا مربعًا.

وتزعم قوات الأسد وروسيا أن حملتهما العسـ.كرية تأتي ضد التنظيمات الإرهـ.ابية في حين أن القصـ.ف يسـ.تهدف الأطفال والنساء ويدمـ.ر منازل المدنيين ويجبـ.رهم على النزوح من مناطقهم.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق