منوعات

إدارة الهجرة التركية تحذر الأجانب من هذا الأمر!

دعت دائرة الهجرة التركية الأجانب الراغبين بالحصول على الإقامة السياحية إلى ضرورة اليقظة والحذر من مواقع شبيهة بمواقع حجز مواعيد الإقامات, مؤكدة أن تلك المواقع احتيالية تضليلية.

وأصدرت دائرة الهجرة بياناً الاثنين 30 من كانون الأول، قالت فيه إن هناك مواقع شبيهة لموقع حجز موعد الإقامات لا تتبع لدائرة الهجرة التركية.

وأضافت دائرة الهجرة “الموقع الرسمي لحجز المواعيد هو e-ikamet.goc.gov.tr لكن هناك مواقع تظهر في قائمة البحث وتنتهي لواحقها بالشكل التالي com، com.tr، تمارس الاحتيال وتجمع بيانات الأجانب بشكل غير قانوني ولا تمنح الإقامة”.

وحثت دائرة الهجرة الأجانب الراغبين في الحصول على موعد إقامة أن لا يتعاملوا مع وسطاء لمتابعة سير العملية.

الكاتب بالعدل، أحمد عيسى أوغلو، وبحسب ما نشرت عنب بلدي ورصدت الوسيلة, نبه الأجانب الراغبين بالحصول على الإقامة في تركيا، إلى الحصول على الموعد من الموقع الرسمي لأنه خيار آمن.

وأشار عيسى أوغلو، إلى أن الحصول على موعد عن طريق وسطاء قد بثير الشكوك، خصوصًا إذا كان موعد المقابلة قريب من تاريخ الموعد، خصوصًا في إسطنبول، التي لا يوجد فيها مواعيد قريبة.

وتابع الكاتب بالعدل، “شهدت بعض الحالات التي سجن أصحابها ورُحلوا بعد اكتشاف الموظف عملية تزوير في الحصول على الموعد”.

ويعاقب قانون العقوبات التركي رقم 5237، المادة 204/1 بالسجن بين سنتين وخمس سنوات من قام بتزوير أو تعديل أو استخدام وثيقة رسمية في محاولة لخداع الآخرين.

كما يعاقب القانون التركي، الموظف الرسمي المتعاون بتهمة إساءة استخدام المنصب ويعاقب بالسجن من 3 سنوات إلى 8 سنوات.

إقرأ أيضاً: الهجرة التركية تطلق خدمة جديدة لتسهيل حصول السوريين على إذن السفر من المنزل!

وتمنح الإقامة السياحية في تركيا للأجنبي الذي دخل الأراضي التركية بشكل شرعي عبر أحد المنافذ الجوية أو البحرية -سابقاً كانت المعابر البرية مع سوريا ضمناً- لمدة ستة أشهر أو أكثر، بتكلفة لا تتجاوز 150 دولارا أميركيا تشمل رسوم التأمين الصحي.

وبحسب إحصاءات دائرة الهجرة التركية, فإن 713 ألف و675 أجنبياً يحملون الإقامة السياحية، يقيم القسم الأكبر منهم في مدينة إسطنبول.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق